بعد 50 عاما.. الموت يهدد البحر الميت

05/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] يتجه البحر الميت نحو حتفه إن لم تصدق الجهود في إنقاذه تحر يبدو على وشك الموت الفعلي بعد عقود من شح المياه هل التي كانت تتدفق إليه من نهر الأردن يهبط سطح البحر الميت نحو متر سنويا فلقد هبط من 395 مترا تحت سطح البحر قبل خمسة وخمسين عاما إلى أربعمائة وثلاثين مترا اليوم حتى بلغ منسوبه أدنى مستوى له في تاريخه وفقا لتقارير دولية وأردنية البحر انخفاضه حتى بلغ أربعة وثلاثين مترا دون سطح البحر تهديد بالزوال وخطر ماثل يستدعي حلولا عاجلة بعيدا عن إسرائيل التي كانت سببا في هذا الخطر أول الحلول هو ناهي إسرائيل عن تقليص المياه المتدفقة للبحر الميت بعد أن حولت مياه نهر الأردن إلى النقب وهي كارثة بيئية عالمية بالنسبة لي الجيولوجيين الأردنيين في البحر الميت ظاهرة عالمية و إرث تاريخي يستدعي التحرك لإنقاذه ينكمش البحر تدريجيا ولا حسيب أو رقيب لما فعلته وتفعله تل أبيب الحل الرئيس بوقف اعتداءات إسرائيل على مسببات روافد نهر الأردن حتى نضمن ديمومة واستمرارية البحر الميت كإرث تاريخي لم ألحظ إنه هنالك جهود دولية للضغط على دولة الاحتلال لكف يدها عن الاعتداء على نهر الأردن وهذا ما نطالب به الحكومة لديها أمل في أن يتم تحويل مياه من البحر الأحمر باتجاه شقيقه الميت لإنقاذه ضمن ما عرف بمشروع ناقل البحرين مع إسرائيل انبثق مشروعا ناقل البحرين بجهود من سنة 94 لليوم وإحنا شغلي على أساس نودي من كميات مياه إضافية للبحر الميت لنقل المستوى انحداره جفاف البحر ليس خطرا بيئيا وحسب بل هو خراب مستمر للتربة في ظل الانهيارات والحفر الانهدامية التي يتركها البحر خلفه فلا استثمارات تبقى ولا فنادق أو مطاعم حتى الطيور هاجرت البحرة ولاذت بالجبال القريبة حسن الشوبكي الجزيرة الشرقي للبحر الميت