أميركا تفرض عقوبات جديدة على كيانات وأفراد بإيران

05/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في تجديد جديد لعقوباتها على إيران أعلنت الإدارة الأميركية عن استهداف ما وصفتها بشبكة غير مشروعة لشحن النفط الإيراني إلى سوريا تتخذ الولايات المتحدة اليوم إجراء كاسحا ضد شبكة للنفط مقابل الإرهاب تابعة لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني آذار خلال الشهور الأخيرة تلك الشبكة غير القانونية والتي من خلالها نقل نفطا يقدر بمئات ملايين الدولارات وقد استخدمت تلك الأموال لاحقا في تمويل الإرهاب وأوضح مسؤولون أميركيون أن الشبكة لها امتدادات دولية في كل من الإمارات وسنغافورا والهند والصين وهي تستعين بمسؤولي حزب الله والشركات التابعة لها بدورها أعلنت الخارجية الأميركية عن رصد مكافأة مالية بقيمة 15 مليون دولار لقاء معلومات تؤدي إلى تعطيل الآلية المالية للحرس الثوري وفيلق القدس وتأتي العقوبات الأميركية الأخيرة بينما تروج فرنسا لمبادرة من شأنها تسهيل تصدير النفط الإيراني مقابل تراجع طهران عن خفض التزاماتها ببنود الاتفاق النووي غير أن مسؤولا أميركيا أكد أن واشنطن لن تجدد العمل بنظام الإعفاءات لاستيراد النفط وصرح الرئيس الأميركي أن إدارته لا تحتاج لوساطة من أحد وثمن وأقدر كثيرا جهود الرئيس ماكرو ولكننا لا نتعامل مع إيران من خلال مكروم نحن لا نحتاج إلى دولة ثالثة واسطة وتلقينا مساعدة كبيرة من اليابان كثير من الدول عرضت المساعدة لتسوية الأمور ولكن الجميع يتفق معي على عدم السماح لإيران بامتلاك أسلحة نووية وقد ترافق الإعلان عن العقوبات الجديدة مع تحذير ناميكي للقطاع البحري مما غبت الضلوع في أنشطة إيران النفطية تحت طائلة التعرض لعقوبات بينما تواصل الإدارة الأميركية سياسة فرض العقوبات على إيران فإنها تبقي باب التفاوض المباشر على اتفاق نووي جديد مفتوحا وفي هذا السياق لم يستبعد الرئيس ميتران لقاء نظيره الإيراني على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الحالي فادي منصور الجزيرة