الحملات الانتخابية بتونس بين تطلعات الناس ووعود الساسة

04/09/2019

هذا الفيديو مفرغ آليا من سيكون رئيس تونس الجديد 26 مرشحا بدؤوا رسميا حملاتهم الانتخابية بنسق متفاوت فبين من اختار لانطلاق بتنظيم اجتماعات شعبية ومن اعتمد خيار التنقل للقاء المواطنين في المحافظات الداخلية لم يكن ظهور المرشحين في أول أيام الحملة الانتخابية بالقدر نفسه أما الوعود والتعهدات فتراوح أغلبها بين الأمني والاقتصادي نحن نعرف أن الوعود كثيرة وأنها متوسعة جدا وأنها طموح جدا لاحظنا ذلك في 2014 ولم يتحقق في الحقيقة كثير من الوعود التي قام بها المترشحون عادة هناك خلط يقع فيه كثير من المترشحين عن عمد غير عمد وهو أنهم يعتقدون أن صلاحيات رئيس الجمهورية هي صلاحيات الحكومة في الشارع التونسي تتسم الأجواء بالفتور وعدم الاكتراث إزاء هذه الحملات يبدو المواطنون غير معنيين بما يطرح من ساسة من برامج يقولون إن تجربة انتخابات عام ألفين وأربعة عشر علمتهم أن لا شيء من الوعود السياسية يتحقق على أرض الواقع يعتقد أن تشتد المنافسة بين المرشحين خلال الفترة القادمة خصوصا أن السباق الانتخابي سيشهد لأول مرة في تاريخ تونس تنظيم مناظرات مباشرة بين المتنافسين تشرف عليها هيئة الانتخابات بين تطلعات الناس ووعود الساسة دخلت تونس رسميا الأجواء الانتخابية وسط ترقب لما ستفرزه نتائج هذه الانتخابات من تغيرات في المشهد السياسي التونسي ميساء الفطناسي الجزيرة تونس