تأسيس مجلس استشاري يضم زعماء القبائل بتشاد

04/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] يعزز سلطان ذروة داي الجديد علاقته بالقبائل خلعت الحكومة التشادية سلفه من المنصب بحجة أنه أساء إدارة النزاع القبلي في منطقته بإقليمي والداي وسيلة مما أدى إلى مقتل نحو مائتي شخص منذ بداية هذه السنة القبائل التشادية يترأسها شيوخ وسلاطين يتولون إدارة كل القضايا المتعلقة بتمثيل مجتمعاتهم كما أنهم يحافظون على تراث وتقاليد القبيلة يأتي الأراضي التابعة لها الحكومة التشادية ضمن خطتها لإصلاح المؤسسات الحكومية أنشأت مجلسا يضم في عضويته كل رؤساء إدارات القبائل الرئيس التشادي إدريس ديبي بتعزيز دورهم في إدارة شؤون مناطقهم هذه المؤسسة لها دور استشاري تقوم به عبر إعداد الدراسات وتقديم الدعم لخدمة اللامركزية في الحكم وتنمية الأراضي وتطويرها وهي تعالج المسائل المتعلقة بالإدارات التقليدية وتسوية النزاعات خارج الإطار القضائي اعتاد أتباع السلاطين وشيوخ القبائل الدعوة لهم عند كل لقاء ويتلقى السلطان شريف مهدي المبايعة والتأييد من السكان لتثبيت تعيينه على رأس السلطة القبلية في إقليم والداي الذي يخضع الآن لقانون الطوارئ يتعهدوا للسكان بوقف النزاعات التي أدت إلى خسارة سلفه للمنصب القبلي نحن كسلطة تقليدية في دار والداي أي مشكلة تخص المواطن سنحملها إلى أعلى مستوى في الدولة وسنحلها عمدت الحكومة في تشاد على شيوخ القبائل لتوصيل رسالتها إلى المواطنين في القرى والأرياف طريقة موروثة من المستعمر الفرنسي الذي اعتمد هالي إزالة عقبات وحواجز اللغة والدين في التعامل معهم انتقد بعض الجمعيات في تشاد استمرار الحكومة في الاعتماد على زعماء القبائل لأنه برأيهم يكرس التمييز بين المواطنين ويعزز تصنيفهم وفقا لانتماءاتهم القبلية فضل عبد الرزاق الجزيرة أبشيه شرقي تشاد