انطلاق الحملات الانتخابية الرئاسية في تونس

03/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا أطلقت صافرة البداية وبدأ العد التنازلي لحملة انتخابية يتنافس فيها المرشحون للفوز في الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والمزمع إجراؤها في الخامس عشر من سبتمبر تعددت برامج المرشحين ورؤاهم مع اختلاف مرجعياتهم سياسية ويضاف إلى ذلك عوامل أخرى على غرار موازين القوى واختلاف الخزان الانتخابي الذي ينهل منه كل مترشح والقدرة على تقديم الحلول الناجعة رغم محدودية صلاحيات رئيس الجمهورية التي حددها الدستور بالمقارنة مع الصلاحيات الواسعة لرئيس الحكومة هنالك من دخل الحملة بقوة وهنالك من دخل الحملة بأقل قوة ولكن في حقيقة الأمر المسألة اليوم بالنسبة للناخب التونسي على على الأقل كما أراها لم تعد متعلقة بمدى الدخول بقوة أو بغياب هذه القوة في الحملة الانتخابية بقدر ما هي متعلقة كثيرة جدا بمصداقية المترشحين يجتهدوا كل مرشح في اختيار المكان المناسب لإطلاق حملته برمزيته وخصوصيته كما أن توقيت الحملة يعتبر بدوره عاملا مهما لكل مرشح في ظل استمرارها أسبوعين كاملين وسيكون العاصمة والمدن الكبرى نصيب الأسد بالنظر للثقل السياسي والديموغرافي ولقاءات شعبية ومؤتمرات صحفية في اليوم الأول للحملة الذي ينبئ بتصاعد حرارة الأجواء السياسية إلى حين أن يحسم الناخب التونسي اختياره في هذه المنافسة انطلاق الحملة الانتخابية تدخل تونس في منافسة سياسية لنيل رضا المصوتين بتقديم برامج ووعوده الانتخابية تعالج قضايا شائكة وتطرح مبادرات تحفظ الأمن وتساهم في التخفيف من حالة الاحتقان السياسي والاقتصادي والاجتماعي سيف بوعلاق الجزيرة تونس