شركة ألمانية تبدع في تصميم الأزياء بتقنيات رقمية

29/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] سترة مضيئة أو قميص مصنوع بطبيعة ثلاثية الأبعاد إنها التكنولوجيا القابلة للارتداء التي ظهرت في السنوات الأخيرة وشكلت ثورة رقمية في عالم الملابس الذكية موفرة لمستخدميها العديد من الخدمات اليوم نزور في العاصمة برلين إحدى أشهر الشركات في مجال صناعة الأزياء التكنولوجية لطالما رغبت أن ارتدي ثيابا فيها تقنيات متطورة ولكن في نفس الوقت عصرية ويمكن ارتداؤها في أي مكان بدأ الأمر بصناعة الإكسيسوارات وحلي تكنولوجية تضيئ البريق دائما ما يلفت النظر صنعتها لأرتديها أنا فقط لكن فوجئت بسؤال الناس عن رغبتي ببيعها ومن هنا تشجعت لإنشاء شركة خاصة بي وأيضا لدعم شركات أخرى من هذا النوع فهي توفر نظاما أيكولوجيا حقيقيا والغرض منها تعزيز الابتكار من خلال دعم المبدعين في مجال الموضة التكنولوجية نحن هنا نتحدث عن علمين مختلفين تماما قمنا بدمجهما وهما تصميم الأزياء والهندسة الكهربائية نستعمل كل التكنولوجيات الحديثة كالقطع عن طريق الليزر وهي تكنولوجيا تفرز كميات أقل من النفايات وتتميز بمزيد من الدقة بالإضافة إلى طابعات ثلاثية الأبعاد وغيرها يصنع القماش من مواد غير قابلة للاشتعال ولا تتأثر بعوامل الجو المختلفة أما الألوان والمظهر الخارجي فقد تمكنت التكنولوجيا من إضافة رسومات وأشكال متحركة بدلا من الأشكال والرسوم التقليدية تلاقي تصاميم استحسانا كبيرا من جانب الجماهير وهو مؤشر جيد يؤكد أن مثل هذا الاتجاه سيشهد نجاحا كبيرا في المستقبل بالإضافة إلى استخدام أجهزة تقنية تفيد الإنسان مثل رصد ضربات القلب والإبلاغ الفوري في حال حدوث نوبة قلبية أو حادث أو إصابة ما وطلب النجدة وغيرها من الأمور التي تفيد الإنسان تجمع هذه التصاميم بالانسجام بين الموظف والتكنولوجيا ويسعى مصممو الأزياء بالتعاون مع مختصين لتخطي العقبات التي تواجه الأزياء التكنولوجية وتطوير تقنيات تكون أكثر راحة وعملية للمستهلكين بالإضافة إلى تحويل أفكارهم التي تقارب الخيال من مجرد رسمة بقلم رصاص إلى تصميما حقيقيا ملموس يمكن ارتداؤه