أمام الجمعية العامة.. الحكومة اليمنية تشكو الإمارات

29/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الحكومة اليمنية تشكو الإمارات مجددا وهذه المرة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وفي أهم منتدى سنوي دولي تكون ضغوط السعودية حالت دون مشاركة الرئيس اليمني كما كان مقررا لكن وزير الخارجية جاء بالرسالة ذاتها الامارات انحرفت عن أهداف التحالف وتدعم ماليا وعسكريا ميليشيات الانفصالية تقوض سلطة الدولة ولذا فقد اضطر جيشنا الوطني الباسل للتصدي لهذه المحاولة القيام بواجبه في استعادة الدولة ومؤسساتها في العاصمة المؤقتة عدن غير أن جيشنا وللأسف تعرض لضربات عسكرية مباشرة وخارجة عن القانون الدولي ضربات عسكرية من الطيران الإماراتي وبصورة شكلت ضربة قاسية في جسد الوطن والتوصل لحلول سياسية وزير خارجية الإمارات كان أكد في كلمته أمام الجمعية العامة أن بلاده شاركت في التحالف من أجل دعم الشرعية ومواجهة الحوثيين فيما جاء رد الإمارات الرسمي في نهاية الجلسة على كلمة اليمن رافضا لما وصفها بادعاءات ممثلي اليمن ومؤكدا من جهة أخرى على ما وصفه بحق الإمارات في الدفاع عن التحالف وبعدم السماح بعودة من وصفهم بالإرهابيين ونشدد في هذا السياق على أن دولة الإمارات ستستمر في اتخاذ إجراءات ملائمة ومتناسبة لحماية قوات التحال العربي التهديدات الموجهة لها واللي ضمان عودة عدم عودة العناصر الإرهابية وبما في ذلك ضمان عدم عودة داعش والقاعدة لمزاولة نشاطاته الإرهابية في اليمن ورغم تعالي الأصوات المطالبة بطرد الإمارات من التحالف لكن خطاب وزير الخارجية اليمني جاء في إطار السقف المسموح به سعوديا كما يرى كثيرون متظاهرون يمنيون تجمعوا خارج مبنى الأمم المتحدة غالبيتهم جاءت للتنديد بقصف المدنيين واستنكار الدور الإماراتي قطعنا اليوم الاحتجاجية ضد العدوان الهمجي البربري على الشعب اليمني شتى طوائفه شعبه هذه آخر مجازر العدوان الإماراتي على الشعب اليمني إيوان الإمارات والسعودية وإيران متورطون في الحرب ويقتلون الأبرياء المشاركون في المظاهرة يمثلون طيفا واسعا من تعدد المطالب غالبيتهم ضد استمرار الحرب مراد هاشم الجزيرة نيويورك