إجراءات أمنية مشددة بعد توعد طالبان عرقلة الانتخابات الأفغانية

27/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بوجوه مكشوفة وبأخرى مغطى يستعرض مسلحو طالبان بعضا من قوتهم في ولاية لوغر جنوب العاصمة كابول قادة ميدانيون في حركة طالبان كرروا تهديداتهم باستهداف العملية الانتخابية لاختيار رئيس جديد في رابع انتخابات رئاسية بعد سقوط حركة طالبان عام 2001 تلقينا أوامر من القيادة العليا بعرقلة العملية الانتخابية حيث ما استطعنا لأنها تخدم الأجندة الخارجية هؤلاء ليسوا من مقاتلي طالبان بل يسمون الصحوات المدعومة أميركيا وأفغانيا في ولاية قندوز شمالي أفغانستان التي تشهد عمليات كر وفر بين القوات الحكومية وطالبان قبيل ساعات من إجراء الانتخابات في هذه المنطقة لا يمكن لهم إجراء الانتخابات مهما حاولوا القوات الحكومية لا تستطيع القدوم إلى هنا فما بالك في يوم الاقتراع مسلحو طالبان في كل مكان أنا شخصيا لن أخرج من بيتي يوم الانتخابات السلطات الأمنية الأفغانية عقدت مؤتمرا صحفيا شرحت فيه خطتها لحماية الناخبين انتخاب وطن وضعنا خطة أمنية محكمة لتأمين الانتخابات انتشرت القوات في كل مركز وأغلقنا جميع الطرق المؤدية إلى العاصمة والمدن الرئيسية تم التأمين بطائرات مروحية ليطمئن شعبي بأن أعداء أفغانستان لا يستطيعون عرقلة هذا المشروع تقول طالبان إنها خففت تحركاتها الكبيرة توسطتا رياضاتها العسكرية بعد ازدياد استهدافها عبر طائرات الدرون الأمريكية التي خلفت مئات القتلى والجرحى في صفوفها في مناطق عدة تأخذ الحكومة الأفغانية تهديدات حركة طالبان على محمل الجد لذلك نشرت 70 ألف جندي على مداخل الولايات والمدن ومراكز الاقتراع بهدف منع الهجمات او على الأقل التخفيف في أضرارها ناصر شديد الجزيرة كابل