الديمقراطيون يواصلون ضغوطهم على ترامب بعد فضيحة أوكرانيا

26/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وصل الديمقراطيون في مجلس النواب ضغطهم على إدارة الرئيس ترامب فيما بات يعرف بفضيحة أوكرانيا واستمعت لجنة الاستخبارات في الكونغرس لمدير الاستخبارات القومية الذي عينه الرئيس ترامب الذي أكد أن الشكوى ضابط المخابرات ذات مصداقية لقد قرر المفتش العام أن شكوى الضابط الألماني تتمتع بمصداقية وقبلها بوقت قصير كان الكونغرس نشر فحوى رسالة ضابط الاستخبارات التي فجرت القضية إذ يعتقد الديمقراطيون طبقا للشكوى أن الرئيس ترامب ضغط على نظيره الأوكراني للحصول على معلومات عن جو بايدن منافسيه في الانتخابات الرئاسية المقبلة للإضرار بسمعته وأن ترامب استغل منصبه لأغراض انتخابية إليكم الحقائق في حديثه الهاتفين حنثا رئيس الدولة بالقسم الذي أداه وفرط في الأمن القومي ونزاهة انتخاباتنا إن الأمر يتعلق بالحقائق والدستور الأميركي المشرعون الوحيدون الذين يقفون الآن في صف الرئيس هم الجمهوريون ويعتبرون أن المحاكمة البرلمانية المرتقبة مؤامرة سياسية لعزل ترامب نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وهي الثالثة من حيث التسلسل الرئاسي سمحت بفتح تحقيقات المحاكمة البرلمانية دون أن ترى ولو دليلا واحدا ويجمع مراقبون الآن على أن مسلسل المحاكمة البرلمانية للرئيس ترامب سيكون طويلا وشاقا خصوصا أن الجمهوريين لم يبدوا أي استعداد حتى الآن للتخلي عن الرئيس الأميركي يتوقع أيضا أن تتسع رقعة التحقيقات والشهود لتشمل محامي الرئيس رودي جولياني ووزير العدل وليمبار ضمن معركة سياسية عسيرة بين الديمقراطيين في مجلس النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ وكذلك في البيت الأبيض ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن