عـاجـل: مراسل الجزيرة: انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة بغزة بعد غارات جوية إسرائيلية على المدينة

"جمعة الغضب".. هل سيخضع السيسي لإرادة المتظاهرين؟

26/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الهتاف النادر المباغت لا يتوقف هذه حالة مصرية حفزها محمد علي لكن الهبة الشعبية تتخطف كما يبدو المتوقعة لملفات الفساد التي كشفها الفنان المقاول منذ العشرين من سبتمبر الذي جاء بطعم يناير الرجل لمليونية توصف بالحاسمة يريدها جمعة تضع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام خياري التنحي أو مواجهة العزل ولعله يعول في ذلك عما قيل عن تململ لأجنحة بعينها في السلطة أو على استفاقة في صفوف قوى الأمن والجيش تجعلها تنحاز لخيار الشعب مجمع معاه لما للأشعة إحنا ممكن نحتل اللي اسمه جيش أصلا جنيه معانا نتمناه في ضباط جيش بتكلم وفي بس يمكن الناس اللي فوق هي لها مصالح وضغط على الضباط الظهيرة إن التقطيع الأوامر عشان مصالحها قبل ساعات من الموعد لا تزال وسوم تطالب برحيل السيسي تسجل الأعلى تداولا في مصر منها واسم أنت انتهيت يا سيسي ووسم جمعة الغضب والغضب يسكن أيضا معسكر الموالين للرئيس المصري لكنه ممزوج بارتباك في التعاطي مع المشهد المستجد هكذا وردا على دعوات إلى التظاهر للمطالبة برحيل السيسي لجأت السلطة إلى فريق من مناصريها الأوفياء على الدوام في المدينة مصر عشان نقول للعالم كله اللي إحنا مع رئيس مصر يدعون إلى مظاهرة مضادة في ميدان رابعة العدوية الذي غيرت السلطات اسمه إلى ميدان هشام بركات النائب العام السابق المغتال وتلك مظاهرات وجهت السلطات بحشد عشرات آلاف الموظفين في إدارات ومراكز تعليمية للمشاركة فيها لكن رهان السيسي ليس بالطبع على هؤلاء ترهيب المصريين لردهم عن فكرة العودة إلى الشوارع والميادين الجمعتين لم تتوقف تهديدات الداخلية من مغبة مخالفة النظام العام والقانون وتلك إشارة إلى فعل الاحتجاج كما لم تهدأ حملة الاعتقالات الأشرس بحق ناشطين وسياسيين بارزين وأكاديميين وصحافيين وحقوقيين بل وحتى أطفال ونساء حتى قارب عدد الموقوفين الألفين وذاك ما دانته كبريات المنظمات الحقوقية تتقدمها العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش كلها يذكر السلطات المصرية بواجب حماية حق التظاهر ويطالبها بالإفراج فورا عمن تعرضوا للتوقيف لمجرد ممارسة ذلك الحق المضي في تلك الممارسات الأمنية القمعية حتما لن يزيد غضب المصريين إلا اتقادا وقد يزيد من إصرارهم على تحدي عوالق الخوف والخروج مجددا لا ضد مؤسسات الدولة وإنما ضد رئيس ظل منذ وصوله إلى الحكم بانقلاب يصدر لشعبه الفقرة ويبني له الأوهام بينما يشيد القصور لصحبه وذويه