بوتين يجدد دعمه للشرعية بفنزويلا

26/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الضغوط الخارجية والوضع السياسي الداخلي في فنزويلا والدعم الاقتصادي والاستثمارات باور تصدرت مباحثات الرئيسين الروسي والفنزويلي في موسكو لم يفوت بوتين فرصة لقاء لتجديد إبداء دعم بلاده لما وصفها بشرعية في فنزويلا روسيا تدعم باستمرار جميع مؤسسات السلطة الشرعية في فنزويلا بما في ذلك الرئاسة والبرلمان وبالطبع ندعم الحوار الذي تجرونه مع المعارضة وأي رفض للحوار هو غير منطقي ويلحق ضررا بالبلاد توصلت حكومته أخيرا إلى توافقات نسبية مع المعارضة خبراء الزيارة في إطار سعي مادورو للحصول على مزيد من الدعم لاسيما سياسي في مواجهة تحديات الداخل والخارج خارجيا تأتي الزيارة تزامنا مع تبني دول أمريكية قرارا بتفعيل معاهدة دفاعية مشتركة مع واشنطن تعرف بميثاق ريو وتنص على إمكانية استخدام القوة وينظر إليها على أنها موجهة ضد فنزويلا روسيا تعلم جيدا أن أميركا لن تشن حربا على فنزويلا مع اقتراب انتخابات الرئاسة نعم يمكن لواشنطن أن تقنع حلفائها للقيام بذلك لكن دول أميركا اللاتينية لا مصلحة لها في الدخول بحرب رغم أن الزيارة لم تشهد توقيع أي اتفاقيات أو عقود جديدة فإن موسكو تسعى لتحقيق مزيد من المكاسب الاقتصادية في فنزويلا لمشاريع قائمة وأخرى يجري تطويرها عن أهداف إستراتيجية وعسكرية لا تقل أهمية الرؤية الروسية للملف الفنزويلي حول ما يصفه خبراء بصراع استراتيجي دولي على النفوذ تبني موسكو مواقفها على مبدأ رفض التدخل الأجنبي في شؤون الدول تسعى لتعزيز مكاسبها في قطاعات أهمها النفط والتجارة وعقود التسليح روسي على نفوذ إستراتيجي ما وراء البحار عبر بوابة فنزويلا رهان لا يستثني من حساباته وفق مراقبين معادلة الربح والخسارة غانم الجزيرة موسكو