ملف إيران والتوتر بالخليج يهيمنان على أجندة الجمعية العامة

25/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] إيران هي أكبر التهديدات قال الرئيس ترامب فنظامها قمعي وإرهابي ويرفض السلام بل وضاعف عنفه وعدوانه مؤخرا لمهاجمة منشآت النفط السعودية وإزاء كل ذلك توعد ترامب إيران بإبقاء العقوبات وتشديدها رغم تأكيده أنه يريد شركاء لا أعداء بعد انسحابنا فرضنا عقوبات اقتصادية صارمة على البلاد وسعيا للتحرر من هذه العقوبات قام النظام بالتعزيز عنفه وعدوانه دون مبررات وهاجم مؤخرا مرافق نفطية في السعودية وردا على ذلك فرضنا أقوى عقوبات على الصندوق السيادي الإيراني والمصرف المركزي كل دولة تتحمل مسؤولية التصرف ولا يجب أن تدعم أي حكومة مسؤولة سعي إيران لسفك الدماء وطالما استمر سلوك إيران هذا ستستمر العقوبات بل وسيتم تجديدها الأمين العام للأمم المتحدة حذر من نزاع في الخليج لا يمكن تحمل عواقبه دعا الرئيس التركي إلى حلول واقعية مع إيران وإلى حظر القوة النووية عن الجميع أو إتاحتها للجميع وشدد العاهل الأردني على أهمية العمل الجماعي لمواجهة التحديات كما دعا أمير قطر من جانبه إلى حوار يجنب المنطقة المخاطر نواجه إمكانية وقوع صراع مسلح في الخليج وتداعياته لا يمكن للعالم أن يتحملها والهجوم الأخير على المنشآت النفطية في السعودية غير مقبول إطلاقا فعندما تنذر أي خطوة صغيرة غير مدروسة بإشعال مواجهة كبيرة علينا أن نبذل قصارى جهدنا للدفع بالأمور نحو المنطق وضبط النفس وكان الرئيس الإيراني أعرب عن استعداده لمناقشة تعديلات أو إضافات على الاتفاق النووي في حال رفع العقوبات إستراتيجية الضغط لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة إن لم يكن هناك أي آفاق لحلول سياسية ودبلوماسية ردت إيران بإستراتيجية ضغط أقصى في منطقتها ومحيطها وفي هذا السياق تأجج التوتر لم يتوقف في الفترة الأخيرة وهجمات الرابع عشر من سبتمبر ضد السعودية قلبت الأوراق تصدر التوتر في الخليج أيضا النقاشات خلال الاجتماعات واللقاءات على هامش الجلسات مقابل التحرك الأمريكي السعودي لحشد التأييد لتشكيل تحالف دولي ضد إيران موسكو وطهران بخطة إقليمية حول أمن الخليج هذا التحرك وذاك تسعى فرنسا إلى إحياء وساطتها وتأمل في حدوث انفراج قريبا توقعوا أن تتواصل حرب الكلمات خلال هذا المنتدى الدولي السنوي بالتوازي مع حملات الاستقطاب التأييد بمبادرات وتحركات متضاربة بشأن إيران والامن في الخليج مراد هاشم الجزيرة