العفو الدولية: السعودية تعاقب المدافعين عن حقوق الإنسان بالغرامة والسجن

25/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تصف منظمة العفو الدولية المملكة العربية السعودية بمملكة الوحشية وتقول إن القمع المنهجي لحقوق الإنسان فيها تكثف منذ تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد في شهر يونيو حزيران من 2017 وتقول المنظمة الدولية إن المملكة العربية السعودية لجأت بشكل منهجي لقانون مكافحة الإرهاب لمقاضاة المدافعين عن حقوق الإنسان كما استخدمت قانون مكافحة جرائم الإنترنت لمعاقبة المدافعين عن حقوق الإنسان بالغرامة والسجن لخمس سنوات مدافعين عن حقوق الإنسان بالسعودية تعرضوا للتهديد بالإسكات أو السجن أو إجبارهم على الفرار من البلاد وتعرض كثير منهم لحظر السفر التعسفي والترهيب والمضايقة من قوات الأمن حكم على بعض المدافعين دون السماح لهم بالاتصال بمحاميهم قضت المحكمة الجنائية العليا بسجن مدافعين عن حقوق الإنسان بتهم غامضة لزعزعة الأمن ونشر الفوضى وتأليب الرأي العام وكسر الولاء للحاكم قدمت إحدى عشرة ناشطة للمحكمة الجنائية في الرياض بتهم العمل في مجال حقوق الإنسان والاتصال بمنظمات دولية ووسائل إعلام أجنبية والدعوة إلى إنهاء نظام الوصاية وخلص تقرير المنظمة إلى أن الحملة الصارمة على المجتمع المدني لم تقابلها إستراتيجية واضحة من الاتحاد الأوروبي لدعم وحماية المدافعين عن حقوق الإنسان بالسعودية وأن الحوار مع المملكة يظل غائبا