تداعيات إفلاس "توماس كوك" امتد إلى قطاعات عدة

25/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وفجأة تحولت جزيرة مايوركا الهادئة إلى إحدى أكثر المناطق تأثرا بارتدادات زلزال إفلاس شركة السياحة والأصفار البريطانية توماس كوك في مطار الجزيرة يبدو الإحباط واضحا في أوساط من ألغيت رحلاتهم واضطروا للجوء إلى موظفي الحكومة البريطانية الذين هرعوا إلى المكان لترحيل مواطنيهم نريد أي رحلات طيران لا يهم أن تكون تابعة لتوماس كوك كانت رحلتي في الساعة الحادية عشرة صباحا والآن يقولون إنه يجب الانتظار حتى الساعة الثامنة مساءا في قطاع الفنادق ثمة رغبة في تفادي الحديث عن الخسائر التي أحدثها إفلاس توماس كوك باستثناء المعطيات الرسمية التي توضح أن عدد السياح المقيمين في الجزيرة هو 36 ألف ثمة فقط بعض المعلومات الصحفية التي تؤكد أن عدد السياح المتضررين بصورة مباشرة هو ثمانية آلاف بيانات يصعب التأكد من صحتها في ظل الصمت والارتباك السائدين حتى الآن فقدت في مايوركا 1700 وظيفة مباشرة أتوقع أن تتأثر أيضا في الساعات المقبلة المهن غير المباشرة المرتبطة لتوماس كوك قطاع الفنادق ليس وحده من يساوره القلق فالخوف تسرب أيضا إلى قطاعات أخرى كنقل السياح الذي يعترف بدوره بالتداعيات الكارثية لهذه الأزمة على مستقبله تقديراتنا الأولية رصدت خسارة بقيمة سبعة ملايين يورو في قطاع النقل السياحي لكن هذه الأرقام غير رسمية وقد ترتفع في الأيام المقبلة مازالت جزيرة مايوركا تحت وقع الصدمة التي أفرزها إفلاس وكالة توماس كوك يوحي بذلك صمت قطاع السياحة الإسباني الذي يحصي خسائره بتكتم ويأمل في مساعدات حكومية أيمن زبير الجزيرة من جزيرة مايوركا