قمة المناخ.. هل تكفي التعهدات بالحفاظ على البيئة؟

23/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] إن لم نغير وبشكل عاجل أسلوب معيشتنا فإننا نهدد الحياة نفسها نداء افتتح الأمين العام للأمم المتحدة قمة المناخ التي أقيمت على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة داعيا القادة الدوليين لتطبيق أهداف اتفاق باريس للمناخ لأن وقت الكلام قد انتهى العلم يقول لنا إنه وفي المسار الحالي فإننا نواجه ثلاث درجات من الاحتباس الحراري بحلول نهاية القرن لن أكون هناك لكن حفيداتي وأحفادكم سيكونون على قيد الحياة وأرفض أن تواطأ في تدمير وطنهم الوحيد لن أكون شاهدا صامتا على جريمة تدمير حاضرنا وحقهم بمستقبل مستدام بواجبنا القيام بكل ما نستطيع لوقف الأزمة المناخية قبل أن توقفنا وقد قطع عدد من الزعماء المشاركين في القمة كالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعهدات مثل إنهاء استخدام الفحم الحجري في إنتاج الطاقة في موعد أقصاه عام 2038 في حين تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بضخ أموال لصالح صندوق يحمل بيئة بدوره أعلن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن مساهمة قطر بمبلغ مائة مليون دولار لدعم الدول الجزيرية الصغيرة النامية والدول الأقل نموا للتعامل مع تغير المناخ وإننا بصفتنا دولة مستضيفة لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 ملتزمون بتنظيم بطولة صديقة للبيئة أول بطولة محايدة الكربون عبر استخدام الشمسية في الملاعب تكنولوجيا تبريد وإضاعة موفرة للطاقة والمياه وقد غابت الولايات المتحدة عن هذه القمة خصوصا في ظل انسحابها من اتفاق باريس للمناخ والتراجع عن سياسات صديقة للبيئة ورغم ذلك حضر الرئيس دونالد ترمب بشكل مفاجئ وقصير دون أن يدلي بأي تصريح وقد سبق هذه القمة تحركات بقيادة الناشطة غراتا فاينبرغ ومظاهرات وقمة شبابية مناخية