شاهد.. كيف تمت عملية قرصنة قناة "بي إن سبورتس"؟

22/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وصفت بالقرصنة الأكبر عالميا لحقوق ملكية البث المرئي إنها قناة بأوت كيو التي عملت خلال العامين الماضيين على سرقة محتوى مجموعة قنوات بي ان الرياضية برنامج ما خفي أعظم ملف بأوت كيو وتمكن من إزاحة الستار عنها أول صور حصرية مسربة عرضها التحقيق خلف الستار من داخل مقر بأوت كيو السري الذي بقي بعيدا عن الأنظار في هذا المقر داخل حي القيروان بالعاصمة السعودية الرياض عمل فريق متخصص وهو مزود بأحدث الأجهزة على قرصنة قنوات بي ان وإعادة بث محتواها انفرد التحقيق بعرض وثائق ومستندات متعلقة بإنشاء القناة المقرصنة والعمل فيها يكشف أن شركتين سعوديتين مرخصتين رسميا في الرياض تورطتا في عملية القرصنة وهما شركة تيليفيجن وشركة المدينة الإعلامية شماس اظهرت وثائق ما خفي أعظم عقود التشغيل وقيمتها والفترة الزمنية الأهم والمثيرة في الأمر هو تورط إدارة القمر الصناعي عرب سات في بث محتوى القناة المقرصنة بحسب التحويلات المالية التي عرضها التحقيق الحقائق التي كشف عنها التحقيق ظل استمرار نفيه السعودية لأي علاقة لها بالقناة ذهبت إدارة بأوت كيو مع انطلاقتها للقول إنها شركة كوبية وكولومبيا وهو ما نفته الحكومتان الكوبية والكولومبية بشكل رسمي في آب أغسطس الماضي توقف بث قناة بأوت كيو على القمر عربسات واستمر عبر شبكة الإنترنت حيث كشف تحقيق ما خفي أعظم أن التوقف وقتي العمل جار على قدم وساق لتجهيز مكان بديل لاستئناف البث من دولة عربية إفريقية الاستهداف لمجموعة بي إن الإعلامية الرياضية أخذ أشكالا عدة في الدوحة كشف التحقيق عن اعتقال السلطات القطرية لثلاثة موظفين يديرون أقساما حساسة في مجموعة بي إن اتهمتهم بالتخابر لصالح المخابرات المصرية والسعودية الخيط الذي قاد لاعتقال الثلاثة هو دخول أحد المتهمين السعودية دون تأشيرة بعد فرض الحصار على قطر ولقاءه ضابط الاستخبارات السعودي ماهر المطرب كشف وكيل نيابة أمن الدولة القطرية خلال التحقيق تورط المتهم الرئيسي في القضية بتسريب معلومات ووثائق حساسة إلى المخابرات المصرية بهدف الإضرار بمجموعة بي إن الإعلامية والعمل على إنشاء منصة بديلة لها يكون مقرها في مصر