روحاني يكشف عزمه تقديم مقترح لأمن الخليج بالأمم المتحدة

22/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ليس الأمر هنا إلا استعراضا عسكريا كما جرت العادة في إيران وهي تحيي ذكرى الحرب العراقية الإيرانية تختار هذه المرة تسليط الضوء على انتشار قواتها في المياه الخليجية فكانت الرسالة التي تريدها إيران من العرض العسكري ببندر عباس حاضرة بقوة في منطقة قد تصنف عسكريا إحدى مراكز التوتر القائم حاليا بين واشنطن وطهران مقربة من هذا المكان هرمز وجود القوات الأجنبية في المنطقة يشكل خطرا على أمن الملاحة البحرية ونقل النفط والطاقة ونمد أيدينا لدول الجوار للحوار والتفاهم فالأعداء يسعون للتفرقة بين تشعر إيران تفاصيل ترسانتها العسكرية حتى تلك التي تطالب واشنطن ودول غربية بالتفاوض بشأنها فتستعرض في عرضها العسكري نموذجا من صاروخ خرم شهر الباليستي برأس حربي جديد تؤكد أن منظومتها الصاروخية خط أحمر غير خاضع لأي تفاوض يكون وراء ذلك هدف آخر هو أن إيران مستعدة لكل الاحتمالات في ظل سيناريو التهديد والتهديد المضاد وإن استبعد قادة الجيوش في إيران دخول المنطقة في أتون حرب جديدة الرئيس ترامب ليست لديه جراة الهجوم على إيران لأنه رجل أعمال يبحث عن المصالح ويعلموا أن الهجوم على إيران سيؤدي إلى إشعال حرب لن تشمل المنطقة فقط بل ستطال مناطق خارجها وتوتر يبدو أنه ساد المنطقة منذ انسحاب واشنطن إلى الاتفاق النووي تواكبه وساطات لحله دبلوماسيا حتى لا تجر المنطقة إلى حرب يقول الجميع إنه لا يرغب في اندلاعها تهدد واشنطن طهران فترد الاخيرة بالمثل ترسل الولايات المتحدة قواتها إلى المنطقة فتستعرض إيران قواتها في العلن وترتفع حدة التوتر لكن خيار الحرب وإن كثر الحديث عنه قد يبقى البت فيه مؤجلا لأجل غير مسمى نور الدين دغير الجزيرة طهران