تركيا تدمج الطلبة السوريين مع أقرانهم الأتراك

21/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] طلاب سوريون وأتراك يتعلمون معا بذات اللغة فلهذا الصف المعلمتان الأولى تركية هي المعلمة الرئيسية والثانية سورية تساعد الطلاب السوريين بلغتهم الأم فهذا الصف هو أحد صفوف دمج الطلاب السوريين في المدارس التركية ضمن خطة بدأت تطبق تدريجيا منذ ثلاثة أعوام عدد التلاميذ السوريين في تركيا يزيد عن 600 ألف بحسب مسؤولي التعليم يواجه بعضهم مشكلات في اللغة والتواصل مصير ما يقارب ثلاثة عشر ألف معلم سوري كانوا يعملون في مراكز التعليم المؤقتة المخصصة للسوريين والتي تواجه مصير الإغلاق فبات هاجسا أكبر أما وزارة التعليم الوطني فتتحدث عن مبادرات ولقاءات لوضع الحلول وإنجاح الدمج وحل مشاكل المعلمين الدمج ضرورة لحصول الأطفال على تعليم أفضل وللتأقلم في تركيا المدرسون السوريون سيساعدوننا في هذه المهمة في حين يواجه الطالب مشكلة سيسهل حلها مع معلم ينحدر من ذات الثقافة لكن دفع رواتب للمعلمين عائق أحيانا لذا تساعدنا بعض المنظمات الدولية ما يهم هؤلاء هو التعلم وما يهم وزارة التعليم هو إنجاح الدمج فجاء الحل بجعل المعلم السوري وسيطا بين الطالب وعائلته وإدارة المدرسة ومنحه حق تدريس العربية وصف فتقوية في المناهج التركية استمرار الحرب في سوريا هو سبب إغلاق مراكز التعليم المؤقتة بهذا في دمج الطلاب مع أقرانهم في المدارس التركية وفي هذا الإطار يتخوف بعض المعلمين السوريين من بطالة محتملة ويحاول المعنيون الأتراك تبديد المخاوف وبين هذا وذاك تطرح حلول لتلبية متطلبات تعليم اللاجئين فرح الزمان شوقي الجزيرة انقرة