مظاهرات طلابية تطالب بمواجهة التغيرات المناخية

20/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] إنها صرخات الأطفال من أجل الأرض مظاهرات طلابية تندد بالتغيرات المناخية وما نتج عنها من مخاطر تهدد مستقبل الحياة على كوكب الأرض صرخة الأطفال ناطقة في الترابط الوثيق بين حاضر الكوكب المعمور ومستقبل الأجيال القادمة ومن صميم هذا الارتباط جاءت التسمية جمعة المستقبل من سيدني وملبورن مرورا بنيودلهي ونيروبي وانتهاء بنيويورك كانت الرسالة واحدة لا بد من إرادة سياسية حقيقية تنتج سياسات عمومية قادرة على تلافي الأسوأ وإنهاء الانبعاثات السامة لغاز ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2030 خمسة آلاف تظاهرة عبر أرجاء العالم نظمت لإسماع الصوت الأجيال القادمة وخوفها على مستقبل البشرية على هذه الأرض القصة بدأت عندما خاطبت السويدية غريتا دويزنبرغ الفتاة ذات الستة عشر ربيعا برلمان بلادها أولا منادية بيوم إضراب شامل من أجل الأرض تبنى النواب السويديون الفكرة وأخذوها إلى العالمية ضمنت في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة لمواجهة التغيرات المناخية ورغم آثارها المدمرة والجلية ما تزال الاعتبارات السياسية والاقتصادية والإستراتيجية تحول دون ولادة إرادة عالمية تقدم إجابات قادرة على تبديد قلق الأجيال الناشئة إزاء مستقبل الأرض وفي انتظار إجابة المفقودة ليس لغريتا تورنبيرغ وأضرارها إلا أن يواصلوا التعبئة ولسان حالهم يقول الأرض ملك للأجيال فلا تضيع حقنا فيها