قتلى بإطلاق نار غرب ولاية تكساس الأميركية

02/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا لم تكد تتعافى تكساس من آثار الهجوم الدموي في إلباسو الشهر الماضي حتى استفاقت مرة أخرى على حادث دموي جديد في مدينتي أوديسا وميدلاند في أقصى غرب الولاية الشرطة أكدت ارتفاع عدد القتلى إلى سبعة أشخاص من بينهم مطلق النار فيما أصيب العشرات بجروح متفاوتة الحادث تزامن مع انعقاد المؤتمر السنوي للجمعية الإسلامية لأميركا الشمالية هنا في هيوستن وهو ما ألقى بظلاله على مشاركة عدد من مرشحي الرئاسة الأمريكية الذين جددوا الدعوة لتشديد قوانين حيازة الأسلحة النارية إذ دعا السيناتور بيرني ساندرز إلى إنهاء بيع وانتشار الأسلحة الهجومية التي تستخدم للأغراض العسكرية هناك أسلحة قتالية شبه آلية صممت الاستخدامات عسكريا لقتل البشر بأقصى سرعة ممكنة يجب أن ننهي بيع وتوزيع مثل هذه الأسلحة أما المرشح الديمقراطي جوليان كاسترو فانتقد عزم ولاية تكساس على تمرير تشريعات جديدة تجعل اقتناء الأسلحة أكثر سهولة هناك 8 تشريعات جديدة في تكساس ستطرح في شهر سبتمبر ستسهل على الناس اقتناء الأسلحة في هذه الولاية هذه تشريعات تجعل تكساس أقل أمنا الحل ليس مزيدا من الأسلحة من جهته أشار رئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أن إدارته ستنظر في مقترحات وتشريعات لعرضها أمام الكونغرس امتنع عن البت بشكل واضح في مسألة تشديد الرقابة على خلفية مشتري الأسلحة النارية رغم ما نقوم به من تدقيق قوي فإن ذلك لم يمنع وقوعها أيا من الحوادث إنها مشكلة كبيرة إنها مشكلة اختلال عقلي تشير الإحصائيات الأميركية إلى وقوع 38 حادثة إطلاق نار منذ بداية السنة الحالية أدت إلى مقتل وإصابة المئات ومن بين القتلى 53 شخصا خلال شهر أغسطس آب الماضي محمد الأحمد الجزيرة هيوستن في ولاية تكساس