عائدات السياحة تعزز احتياطي النقد الأجنبي بتونس

02/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا أوفى الموسم السياحي الحالي في تونس بوعوده إذ ارتفعت إيرادات السياحة بنسبة 44% هذا الشهر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وتعزى زيادة في الإيرادات إلى عودة سياح الأسواق التقليدية الأوروبية كفرنسا وألمانيا إضافة إلى وفود سياح من دول جديدة وقد تجاوز عدد السياح منذ بداية هذا العام وحتى تموز يوليو الماضي خمسة ملايين هذا الانتعاش السياحي انعكس على احتياطي النقد الأجنبي إذ بات يكفي لتغطية مستوردات البلاد لمدة تصل إلى ستة وتسعين يوما وذلك لأول مرة منذ أكثر من عامين كما ارتفعت قيمة العملة المحلية إذ بلغت دولارو دينارين وثمانمائة مليم مقارنة بثلاثة دنانير في الربع الأول من هذا العام لكن خبراء يدعون إلى الحذر في ظل صعوبات تواجه الاقتصاد التونسي يشكل القطاع السياحي أحد ركائز الاقتصاد التونسي إذ يساهم ب 8% من إجمالي الناتج المحلي ويعمل فيه 350 ألف شخص وتستهدف تونس استقبال أكثر من تسعة ملايين سائح هذا العام ونحو عشرة ملايين في العام المقبل مظاهر تعافي القطاع السياحي في تونس تبدو اليوم أكثر وضوحا من خلال تحسن الأرقام والمؤشرات التي تنعكس بدورها على الوضع الاقتصادي برمته وتعول تونس إضافة إلى ذلك على الاستقرار السياسي والأمني لتجاوز صعوباتها الاقتصادية ميساء الفطناسي الجزيرة