طهران وموسكو تخططان لمناورات بحرية بالمحيط الهادئ

02/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا من موسكو أعلن وزير الخارجية الإيراني أن إيران وروسيا تستعدان لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة في المحيط الهندي وقال أيضا إن طهران رحبت باقتراح روسي لضمان أمن في الخليج في ظل الأجواء السائدة في الخليج حاليا يتعدى الهدف من إجراء تدريبات عسكرية مشتركة في المحيط الهندي الذي ينفتح عليه الخليج عبر مضيق هرمز وخليج عمان وبحر العرب مجرد تبادل الخبرات أو تجريب أسلحة فروسيا بهذه المناورات ستبدو وكأنها تدق أبواب الخليج الذي بقيت بعيدة عنه حتى الآن وإيران تدرك أن إجراء هذه المناورات مع روسيا وربما بمشاركة دول أخرى سيكون بمثابة رسالة لمن يهمه الأمر بأنها ليست وحيدة في مواجهة الضغوط الأميركية الكبيرة ظريف الذي رحب باقتراح روسيا الإسهام في أمن الخليج قال إن بعض دول المنطقة تعتقد أن بإمكانها شراء أمنها من الخارج مشيرا إلى أن مضيق هرمز تديره إيران ولا يمكن حفظ أمن الخليج دونها على أن زيادة انتشار العسكري في منطقة الخليج سيؤدي إلى انعدام الأمن فيها المعلق ظريف على خطط بريطاني لنشر طائرات مسيرة في الخليج بالقول إنها لن تساهم في نشر الأمن للخطط أشار إليها العميد دين باسيت أرفع ضابط في البحرية الملكية البريطانية في الخليج باسيت أشار إلى أن لندن تدرس إمكانية إرسال طائرات مسيرة إلى الخليج وقال إن ذلك سيكون تنفيذا لقرار بزيادة بريطانيا عملياتها الاستخبارية وقدراته الاستطلاعية والرقابية في المنطقة وحسب وسائل إعلام بريطانية فإن سلاح الجو البريطاني يمتلك بالفعل عددا من طائرات ريفر المسيرة تتمركز في الكويت ويمكن تكليفها بمهام أخرى إذا اتخذ قرار بنشر هذا النوع من الطائرات في الخليج وفي ظل الأهمية التي تكتسبها هذه الطائرات يوما بعد يوم فإن قرار بريطانيا إرسالها إلى الخليج لا يخلو من أهمية ويبدو أنه كلما طال أمد هذه الأزمة كلما فتحت أبواب جديدة أمام القوى الكبرى للتدخل في الخليل