جهود لبنانية لإنقاذ شجرة الأرز من الإنقراض

19/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وجدت غابات الأرز على هذه الأرض منذ عشرات آلاف السنين نجت من كوارث الطبيعة ومن يد الإنسان مرات ومرات وصارت فيما بعد رمزا للبنان تتوسط علامة لكن ومنذ العام 2009 أدرج الاتحاد الدولي للمحافظة على البيئة شجرة الأرز ضمن قائمة الأصناف المهددة بالانقراض والأسباب متعددة فقد ساهم التمدد العمراني في تقليص مساحات الغابات ثم جاء التغير المناخي وانخفاض كمية الثلوج والأمطار على الجبال فشكل خطرا أكبر تقع محمية تنورين على ارتفاع حوالي 1800 كيلو متر عن سطح البحر اكتشفت حشرة سيفلسيا التي قضت منذ عام 2006 وحتى يومنا هذا على 7 فصل 5% من أشجار الغابة تمكن الخبراء مكافحتها بفطريات طبيعية يمكن أن تقتل يرقاتها هون مثلا عنا مشاكل غسلة على هذه الشجرة لأنه منشوف أنه أول شي عم تتعرى من الآبار تبعه العيان بقطر في عندها وراء فهذه الشجرة مثلما لاحظوا صارخ يثير أقسام يكفي زي ما اطلع عليها كله فهايدي معرضة لا اليابس من خلال سنة أو سنتين رغم الصورة الضبابية فقد بدأت مساع جادة قبل أعوام للحفاظ على ما تبقى من غابات ومحاولة توسيع رقعتها كما هو الحال هنا في محمية ألز شوف وهي الأكبر في لبنان تقريبا محرجين 240 هكتار نحن بمحمية شوف ثم قادرين يلجؤوا للمشاتل اللي هم التعاونيات المشاتل نقدر نستفيد نحن بمحمية أرجوك من 27 صنف أشجار والمحمية كمحمية أرض السو إحنا أكثر بقصة إعادة التأهيل مش بس إعادة تأهيل بالنبات فتنة بياري التأهيل مع الحيوانات التي كانت مقررة بلبنان جهود تساهم إلى جانب صلابة شجرة الأرز في تأمين استمرارها لكن استمرار تغيرات المنفية وغياب الخطط الرسمي الشاملة قد لا يحمل صورة مشرقة في المدى الطويل بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت