الإمارات تلحق بالسعودية وتنضم للتحالف الدولي لحماية الملاحة البحرية

19/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بعد السعودية تعلن الإمارات انضمامها رسميا إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية بقيادة الولايات المتحدة قرار يهدف بحسب بيان للخارجية الإماراتية إلى مساندة الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة تهديدات الملاحة البحرية والتجارة العالمية هي الأهداف ذاتها التي أعلنتها السعودية بانضمامها إلى التحالف الدولي وأضافت إليها أيضا ضمان أمن الطاقة العالمي واستمرار تدفق إمدادات الطاقة والإسهام في حفظ السلم والأمن الدوليين خطوة السعودية الإماراتية تأتي بعد نحو شهرين على إعلان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد تشكيل التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية ففي تموز يوليو الماضي وبعد سلسلة هجمات استهدفت ناقلات النفط في مياه الخليج أعلنت دانفورد عن تشكيل هذا التحالف التي تشمل منطقة عملياته كلا من مضيق هرمز وباب المندب وبحر عمان والخليج والبحر الأحمر ومنذ تشكيله تباينت المواقف بشأن هذا التحالف في ظل الغموض بشأن آليات عمله وتردد عدد كبير من الدول في الانضمام إليه السعودية والإمارات يقتصر هذا التحالف حتى الآن على مشاركة كل من أستراليا وبريطانيا وإسرائيل والبحرين تؤكد واشنطن أنها مستمرة في تواصلها مع أكثر من 60 دولة أخرى لإقناعها بالانضمام إلى التحالف جاء موقف بعض هذه الدول قاطعا برفض المشاركة الخارجية العراقية أكدت أن العراق لم ينضم لأي قوة دولية لحماية الممرات المائية في الخليج وأنه يرفض مشاركة ما وصفه بالكيان الصهيوني في هذه العملية مرات تستدعي كثيرا من التساؤلات لعل أبرزها يكمن في توقيت ودلالات المشاركة السعودية الإماراتية في تحالف يضم إسرائيل فالإعلان جاء عقب الهجوم الأخير على منشأة نفطية في شركة أرامكو وما تبعه من تداعيات على أسواق النفط العالمية واتهامات لإيران بالضلوع في الهجمات كما أنه يتقاطع مع زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للرياض وأبو ظبي إعلان يأتي أيضا رغم تحذيرات إيران المتكررة من أن تأسيس تحالف عسكري لحماية الملاحة في مضيق هرمز سيجعل المنطقة غير آمنة وأن حل التوتر يحتاج إلى الحوار