خريطة السيطرة العسكرية بمناطق خفض التصعيد الرابعة بسوريا

18/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] سبتمبر من عام ألفين وسبعة عشر أعلن في مؤتمر أستانا في نسخته السادسة عن المنطقة الرابعة ضمن مناطق خفض التصعيد وتضم محافظة إدلب وأجزاء من أرياف حلب واللاذقية وحماة واتفقت الدول الثلاث الضامنة وهي روسيا وتركيا وإيران على نشر مراقبين على حدود المحافظة لضمان وقف إطلاق النار بعد عام توصلت روسيا وتركيا لاتفاق عقب لقاء جمع رئيسي البلدين فلاديمير بوتين ونظيره رجب طيب أردوغان في منتجع سوتشي الروسي وسمي اتفاقات سوتشي يقضي هذا الاتفاق بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في منطقتي خفض التصعيد الرابعة التي تضم مناطق المعارضة في إدلب وأريافها حماة واللاذقية وحلب تقع محافظة إدلب في شمال سوريا وتحاذي محافظتي حلب وحماة واللاذقية إضافة إلى تركيا وتقدر مساحتها بنحو ستة آلاف كيلومتر مربع ومن أهم مدنها وبلداتها إدلب مركز المحافظة وسراقب ومعرة النعمان وجسر الشغور وسرمين والدانا وبالنشر أحيت بمنطقة خفض التصعيد الرابعة نقاط مراقبة تركية وعددها اثنى عشر وقد أصبحت النقطة التركية الموجودة في مدينة مارت محاصرة من قوات النظام ينص اتفاق سوتشي على عشر نقاط أهمها الإبقاء على منطقة خفض التصعيد في إدلب وتحسين قاتل مراقبة التركية واستمرار وعملها كما يلزم روسيا باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان تجنب تنفيذ عمليات عسكرية وهجمات على إدلب والإبقاء على الوضع القائم حينذاك تعهدت الأطراف في الاتفاق بإقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق خمسة عشر إلى عشرين كيلو مترا داخل منطقة خفض التصعيد وإبعاد ما وصفوها بالجماعات الإرهابية عن المنطقة بحلول منتصف أكتوبر ألفين وثمانية عشر كما جرى الاتفاق هو على استعادة حركة العبور عبر طريقين إما أربعة حلب باللاذقية وإن خمسة حلب بدمشق مرورا بحماة بحلول نهاية عام 2018 تعهدت القوات المسلحة التركية والشرطة العسكرية الخاصة بالقوات المسلحة الروسية بتسيير دوريات منسقة وإجراء عمليات مراقبة على امتداد حدود المنطقة المنزوعة السلاح والعمل على ضمان حرية حركة السكان والبضائع