سعيّد والقروي يتأهلان للجولة الثانية بانتخابات الرئاسة التونسية

18/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] باحت الصناديق بأسرارها فكشفت عن مفاجآت لم تكن في الحسبان النتائج نهائية الأولية أكدت فوز قيس سعيد الرجل القادم من بعيد بالمرتبة الأولى يليه نبيل القروي رجل الأعمال المثير للجدل والموقوف بتهم تتعلق بالفساد وغسل الأموال ليمر معا إلى الدور الثاني هذه النتائج بقدر ما أدخلت الفرحة إلى قلوب الفائزين وأنصارهم بقدر ما صدمت كثيرين في تونس وحتى خارجها حملة نبيل القروي تعتبرها لنتائج منتظرة وفقا إلى ما يصفونه بفشل منظومة الحكم خلال السنوات الماضية في تحقيق تطلعات الشعب على حد تعبيرهم من جانبه الرجل المفاجأة الفائز بالمركز الأول قيس سعيد والذي حمل لواء الثورة في خطابه يرى في النتائج قرارا سياديا من الشعب الطامح لتحقيق الكرامة أحد العناوين الرئيسية للثورة بإرادة الشعب التونسي لست وصيا عليه اركان أريد أن ترتفع إرادة الشعب التونسي إلى مرتبة القرار منعرج واختبار هام تعيشه إذن التجربة التونسية من خلال هذه الانتخابات ونتائجها في الفائزان جاء من خارج القوى التقليدية التي سيطرت على مشهد ما بعد الثورة في تصويت اعتبره مراقبون عقابيا للطبقة السياسية بأكملها ليمينها ويسارها سلطة ومعارضة بعدما سئم التونسيون في نظر المراقبين المعارك السياسية والأيديولوجية لدى النخب في مقابل إغفال أوضاع الشعب المعيشية والاقتصادية التي شهدت تدهورا ملحوظا الاستقطاب من الأقصى إلى الأقصى الوعد الأخلاقي وهو خطاب الكرامة المهدور الذي التقته قيس السعيد وخطاب الحاجات الاجتماعية المؤجلة حاجة الجهات الفقيرة والفئات الاجتماعية المهمشة الذي التقته وثمنه ورسم له يعني جعل منه رأسمال القروي مرحلة جديدة في مسار الثورة هكذا يصف الكثير من التونسيين نتائج الانتخابات الرئاسية مرحلة سيكون حتما لها ما بعدها ستطال ارتداداتها لانتخابات التشريعية بعد أسابيع من الآن حافظ مريبح الجزيرة تونس