الانتخابات الإسرائيلية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية

17/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مع كل جولة من انتخابات الكنيست الإسرائيلي يكون قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من اثني عشر عاما كما في كل مرة ورقة هامة في تلك الانتخابات فالقادم نتيجة هذه الانتخابات عند سكانهم لا يحمل سوى الأخطر على حياتهم وحقوقهم تشكل خطرا على وجودنا الفلسطيني خاصة في برامجهم اليمينية المتطرفة في رفد أو الرفض الدولة الفلسطينية أما في مدينة القدس المحتلة فتحمل الانتخابات الإسرائيلية المعاداة بالنسبة للفلسطينيين مزيدا من التصعيد تجاه المدينة ومقدساتها المستوطنون يعربدون في ساحات المسجد الأقصى وشرطة الاحتلال تمارس إجراءاتها القمعية بحق شباب وأطفال المدينة من قتل واعتقال وهدم للبيوت وتضييق الخناق على تفاصيل الحياة اليومية للمواطن الفلسطيني المستوى السياسي الفلسطيني الذي تقف قيادته في وجه ما تصفه بالابتزاز الأمريكي الإسرائيلي لإخضاعها لسيناريو الحل الأمريكي للصراع في المنطقة ترى في الانتخابات الإسرائيلية واحتمالاتها مزيدا مما تسميها مخططات تصفية القضية الفلسطينية المخطط الآن اللي بدهم يتحركوا فيه أميركيا وإسرائيليا هدرت ترامب وترد نتنياهو يعني الأحزاب الكبرى المنافسة إسرائيل تتنافس على فرض الحقائق على الاحتلالية على الأرض نسف كل الاتفاقات الموقعة إلغاء أي حقوق للشعب الفلسطيني لم تعد الانتخابات الإسرائيلية شأنا داخليا في نظر كثير من الفلسطينيين لما تتركه حملتها الدعائية ونتائجها من آثار كارثية على مفاصل قضيتهم الوطنية وحياتهم اليومية يستدعي في رأيهم إنهاء الانقسام وتوحيد الصفوف لمواجهة التحديات المقبلة سمير أبو شمالة الجزيرة الأراضي الفلسطينية