استمرار التصويت في انتخابات الكنيست الإسرائيلي

17/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في غضون خمسة أشهر عاد أكثر من ستة ملايين إسرائيلي للإدلاء بأصواتهم في نحو أحد عشر ألف صندوق الانتخاب لاختيار ممثليهم في الكنيست الثانية والعشرين وبينما أدلى قادة القوائم بأصواتهم في أماكن سكناهم وحث المواطنين على الاقتراع لم يأت الناخبون إليها راضين فرحين كعادتهم هذا تهديد للديمقراطية أتيت لأنني أعتقد أنه حان الوقت لتغيير نظام الحكم انتخابات جاءت مسبوقة بحملات تحريض وافتراء استهدفت قطاعات من المجتمع هذه معركة انتخابات ترافقت مع التحريض على جمهور المتدينين والجمهور العربي ولم تكن لطيفة بتاتا واستهدفت تحريض الناخبين العرب داخل الخط الأخضر الذين يناهز عدد أصحاب حق الاقتراع بينهم المليون ناخب ويشكلون 20% من المجموع الكلي للسكان حيث حاولت أحزاب اليمين المتطرفة خصوصا زعيمها بنيامين نتنياهو نزع الشرعية عنهم باتهامهم بالسعي لإبادة اليهود ليس فقط من نتنياهو أيضا من الأحزاب اليمينية المتطرفة فمن المفهوم المفروض على المواطن العربي أن يتعامل مع هذه الحملة بطريقة عقلانية وأن يصوت والتصويت يكون بقوة ولا ينكر الناخبون حتى المتمرسون منهم استثنائية هذه الانتخابات هذه الانتخابات كانت معركتها قذرة جدا لكل الأطراف أعتقد أن الوضع سيبقى على حاله ولن يتغير الحكم وما رجحته الاستطلاعات رغم قضايا الفساد التي تلاحق زعيم اليمين نتنياهو أزمة حكم أم أزمة حكومة هذا ما ستكشفه الانتخابات التي اضطر إليها الإسرائيليون للمرة الثانية في نصف عام وجاءت على خلفية تصاعد مظاهر التحريض والعنصرية ولعب فيها رئيس الحكومة زعيم المعارضة دورا بارزا وكان الفلسطينيون أبرز ضحاياها وليد العمري الجزيرة القدس الغربية