تقرير أممي: أقلية الروهينغا مهددة بخطر الإبادة الجماعية

17/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مئات الآلاف من مسلمي الروهنغيا مهددون بالإبادة في ميانمار تحذيرات أطلقها خبراء الأمم المتحدة في تقرير للجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان مطالبين بإحالة الملف إلى محكمة الجنايات الدولية وتقول اللجنة إنها خلصت إلى أدلة مقنعة تقود إلى أن حكومة ميانمار تنوي ارتكاب إبادة جديدة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ناقش تقرير اللجنة التي شكلها منذ مارس آذار الماضي تفاصيل التقرير وسطوره تؤكد تعرض الآلاف من أقلية الروهنغيا المسلمة لانتهاكات متنوعة مثل الاغتصاب الجماعي والترحيل القسري والحد من حرية التنقل وحرق المنازل ويرضي المحققون الأمميون الذين لم يسمح لهم بالتوجه إلى ميانمار ليؤكدوا استحالة عودة مليون نازح من الروهنغيا من بنغلاديش في ظل الظروف الراهنة وقالت الأمم المتحدة إن زهاء 600 ألف من أقلية الروهنغيا الباقية في ميانمار يتعرضون للاضطهاد ممنهج في ظل حملة وصفتها بالتطهير العرقي تشنها سلطات ميانمار بإقليم أراكان منذ ألفين وسبعة عشر ذاك بالنسبة لتشخيص واقع معاناة مسلمي الروهنغيا أما بالنسبة للنتائج فيحمل التقرير صراحة حكومة ميانمار المسؤولية كاملة بل ويتهمها بعدم احترام تعهداتها بموجب المعاهدة الدولية بشأن الإبادة لعام 1984 كما يقول التقرير إن سلطات ميانمار رفضت سن قوانين تحرم الإبادة وتعاقب مرتكبيها ودعا محققو البعثة الأممية مجلس الأمن الدولي إلى إحالة ملف جرائم الإبادة العرقية المرتكبة بحق أقلية الروهنغيا إلى محكمة الجنايات الدولية أو إنشاء محكمة خاصة على غرار محكمة يوغسلافيا السابقة ورواندا وأكد المحققون أنهم رفعوا إلى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قائمة سريتان تضم مائة شخص بالإضافة إلى ستة جنرالات تم تحديد هوياتهم في تقرير سابق يشتبه في تورطهم في الإبادة الجماعية وفي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وأفاد كريستوفر سيدوتي أحد المحققين الأمميين بأنه في حال لم تتخذ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تدابير فعالة هذه المرة ما اعتبرها مأساة مؤلمة ستتكرر وسط صمت دولي وصفه بالفضيحة