مبادرة خلاقة لتشجيع القراءة في تركيا

16/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] يحرص أمير على ترتيب هذه الكتب التي تعني له الكثير هو صاحب فكرة جمع الكتب التي ألقاها أصحابها في القمامة نظفها مع عمال بلدية تشانكايا في أنقرة وعرضها على قراء جدد في مكتبة عامة خطوة بدأت بمبادرة شخصية وأصبحت مشروعا هو الأول والوحيد من نوعه ويضم أكثر من 20 ألف كتاب خطرت لي الفكرة مع تكرار العثور على كتب وضعت قرب الحاويات فجمعتها أولا لإعطائها لعمال النظافة وأطفالهم فقررنا بعدها تأسيس مكتبة ضمت في البداية 500 كتاب ونفكر الآن في توسيع المبادرة لتشمل مدنا أخرى الترويج للفكرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ساهم بإعادة كتب مستعملة إلى الرفوف لا بل وقلل من عدد الكتب الملقاة في القمامة وأصبحت تصل من متبرعين من كل أنحاء تركيا وبمرور الوقت تحول هذا المكان إلى وجهة للرحلات المدرسية الطلابية بهدف التشجيع على القراءة ونشر ثقافة الحفاظ على الكتب سمعت عن هذه المكتبة عبر مواقع التواصل فأتيت بصحبة أخي لزيارتها هذا المشروع يعرفنا ويعرف الأطفال بالقيمة الحقيقية للكتاب صعوبة الوصول إلى هذا المكان قد تقلل عدد زوار المكتبة هذا العامل أخرج الكتب من بين الجدران ونقل الفكرة برمتها إلى مناطق بعيدة تطورت فكرة المشروع فتحولت هذه العربة التي كانت تجمع القمامة يوما إلى مكتبة جوالة تخرج يوميا إلى مناطق في العاصمة ومرة أسبوعيا إلى قرى بعيدة ولعل الإحصاءات التي تؤكد على انخفاض معدل القراءة في تركيا إلى دقيقة واحدة في اليوم تزيد كذلك من ضرورة رعاية مبادرات مماثلة فرح الزمان شوقي الجزيرة أنقرة