واشنطن تتهم إيران بشن هجوم أرامكو

15/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مع انجلاء دخان واحدة من أكبر هجمات الحوثيين على قطاع النفط السعودي بدأ يتكشف حجم الأضرار عودة إنتاج النفط بشكل كامل في المنشأتين المستهدفتين التابعتين لشركة أرامكو قد يستغرق أسابيع وليس أياما والهجوم أوقف إنتاج خمسة ملايين برميل نفط يوميا أي ما يعادل نصف إنتاج شركة أرامكو معطيات نقلتها وكالة رويترز عن مصادر من داخل الشركة يبدو أن حجم الضرر يفوق إذا ما أعلن عنه وزير الطاقة السعودي الذي تحدث عن توقف جزئي ومؤقت في عمليات الإنتاج في المنشأتين المستهدفتين في منطقتي بقيق وخريص واللتين تصنف إحداهما أكبر معمل لتكرير النفط في العالم الهجمات تركت أثرها أيضا على مؤشر الأسهم السعودية الذي انخفض بنسبة 3% مع بدء التداول صباحا في حين حذر خبراء اقتصاديون من ارتفاع حاد في أسعار النفط نتيجة الضرر الناجم عن هجوم أرامكو وفي ظل المخاوف من تأثر أسواق النفط العالمية أكدت وزارة الطاقة الأميركية استعدادها لاستخدام الاحتياطي النفطي الأميركي الطارئ إذا لزم الأمر لتعويض أي تعطل في الأسواق ومقابل ما تكشف من أضرار اقتصادية حتى الآن يبدو أن الهجوم على المنشأتين النفطيتين السعوديتين سيصب الزيت على نار أزمة العلاقات المتوترة بين واشنطن وطهران الخارجية الأميركي ماي بومبيو اتهم إيران صراحة بالوقوف وراء شن ما وصفها بهجمات غير مسبوقة على إمدادات الطاقة العالمية وفي تغريدة على تويتر دعا بومبيو دول العالم إلى الإدانة العلنية والقاطعة لما وصفها بالهجمات الإيرانية مشيرا إلى عدم وجود دليل على أن الهجمات الأخيرة انطلقت من اليمن لم يتأخر الرد الإيراني على الاتهامات التي وصفتها الخارجية الإيرانية بالواهية ولا أساس لها وبأن الهدف منها تبرير أي خطوات انتقامية ضد إيران وزير الخارجية الإيراني اتهم واشنطن أيضا باللجوء إلى ما سماها سياسة الخداع الأقصى بعد فشل لسياسة العقوبات وأشار إلى أن إلقاء اللوم على إيران لن ينهي الكارثة داعيا إلى قبول مقترحات بلاده لإنهاء الحرب في اليمن لم تكتف إيران بهذا الرد قائد القوة الجوية في الحرس الثوري الإيراني حذر من أن القواعد والقطع البحرية العسكرية الأمريكية أصبحت في مرمى صواريخ إيران حتى على بعد ألفي كيلومتر وأكد أن بلاده سترد على أي اعتداء ومستعدة لمواجهة أعدائها في حرب شاملة ومع استمرار تكشف التداعيات الاقتصادية والسياسية لما وصف بأكبر هجوم للحوثيين بطائرات مسيرة في العمق السعودي بدأ الحديث أيضا عن فرضيات الهجوم بحد ذاته واحتمالات أن نكون قد نفذ بصواريخ كروز أطلقت من العراق أو إيران وسط نفي عراقي رسمي من أن يكون الهجوم انطلق من أراضيه