مخاوف نتنياهو من الفشل مجددا في تشكيل حكومة

15/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] لم يتوقع بنيامين نتنياهو في أسوأ كوابيسهم أن يخفق في تشكيل حكومته الخامسة فيما بعد نصر مبين حققته أحزاب اليمين والمتدينين في انتخابات أبريل نيسان الماضي ذلك أفيغدور ليبرمان حليفه السابق وخصمه الأشد اليوم هو من أفشل مساعي فدون صادق إنذار فجر لبرمان الصراع الكامنة في المجتمع الإسرائيلي بين العلمانيين والمتدينين وادعى أن ما يقدمه نتنياهو للأحزاب الدينية من امتيازات وإعفاءات من الخدمة العسكرية إنما يقود إسرائيل نحو تحولها إلى دولة دينية أصولية إن المعايير التي يحتكم إليها بتشكيل الحكومة لا تؤدي إلى حكومة يمينية بل إلى حكومة أصولية دينية صافية ونحن لسنا شركاء في حكومة كهذه لكن ثمة من يرى أن السبب الحقيقي من وراء انقلاب ليبرمان على حليفه القديم مرده إلى ضغائن وأحقاد شخصية بين الاثنين ورغبات جامحة لدى ليبرمان بإزاحة نتنياهو عن سدة الحكم والتربع مكانه على عرش السلطة ليبرمان يريد أن يكون رئيس حكومة هذا ما يعنيه لذلك أفشل مساعي نتنياهو في تشكيل الحكومة ومن ورائه أسباب أغلبها شخصية وقليل منها سياسي لم تتغير الأسباب التي قادت إلى أزمة الحكم في إسرائيل ولا يبدو أن الانتخابات المعاداة قد تبددها الخريطة الحزبية لم تشهد اهتزازات كبيرة فحظوظ نتنياهو في تشكيل حكومة يمينية ضيقة بقيت الأقوى لكن ليبرمان أضحى يتمتع بقوة تمكنه من فرض حكومة وحدة وطنية تضم حزب الليكود وتحالف الجنرالات أزرق أبيض والتناوب على رئاستها أو أن يترأس ليبرمان بنفسه حكومة كهذه في سيناريو لا يبدو واقعيا لكنه إنه ممكن لن يحتملوا الإسرائيليون انتخابات ثالثة في غضون عام واحد لذلك يريد نتنياهو تحقيق أغلبية نيابية ولو ضئيلة وتشكيل حكومته دون الحاجة لأصوات أفيغدور ليبرمان وهو يعلم أنه إذا أخفق هذه المرة فإن أزمة الحكم سوف تتفاقم وقد تنتهي بالإطاحة به من المشهد السياسي الياس كرام الجزيرة القدس الغربية