اتفاق تعاون بين الحزب الإسلامي الماليزي وحزب أمنو

15/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] كتلة معارضة موحدة في البرلمان تشكلت بتوقيع حزب المنظمة الملايوية القومية المتحدة المعروف باسم أمنو اتفاق التعاون مع الحزب الإسلامي الماليزي نص الاتفاق على حماية حقوق الغالبية الملايوية وما كانت الإسلام مع التأكيد على احترام حقوق الأقليات ودون تفكيك تحالف الجبهة الوطنية الحاكم سابقا لقد أكدنا في كلمتنا على رغبتنا في ضم عرقيات أخرى بهدف تشكيل أجندة وطنية فلا يوجد ما يدعو للقلق بشأن العلاقة بين العرقيات وليس لدينا تفسير متطرف للإسلام أو القومية نحو عشرة آلاف من أعضاء الحزبين التقوا في اجتماع موحد لأول مرة منذ انهيار تحالفهما في سبعينيات القرن الماضي وهو ما جعل قيادتي الحزبين تقولان إن القواعد هي التي دفعت هما للتفاهم لاسيما بعد خسارة الانتخابات الأخيرة يقول الحزبان الملاويين الرئيسيان في ماليزيا إن اتفاقهما يهدف إلى التعاون من أجل الحفاظ على حقوق الغالبية المسلمة لكن مراقبين يرون في الاتفاق مقدمة لتحالف جديد يمهد لخوض أي انتخابات مقبلة وبينما أكد تحالف الأمل الحاكم أن اتفاق حزبي المعارضة الرئيسيين لن يثنيه عن أجندته في الإصلاح الاقتصادي رأى مراقبون أن سياسات التحالف الحاكم كانت عاملا حاسما في التقريب بين حزبي المعارضة المتنافسين ما شاهدناه من تجمع الناس خلال اليومين الماضيين سببه الخوف على مستقبل البلاد وتراجع الثقة بحكومة تحالف الأمل يمكن القول إن القلق ليس بين الحزبين المعارضين إنما من ضعف تحالف الأمل الحاكم اتفاق التعاون بين الحزبين الملايويين الرئيسيين في ماليزيا يأتي في ذروة استقطاب عرقي عبرت عنه حملات لكسر احتكار تجاري لذوي الأصول الصينية تقول منظمات ملايوية دشنتها انه تعزز مع اتساع نفوذ الأقليتين الصينية والهندية في السلطة انتخابات العام الماضي سامر علاوي الجزيرة كولالمبور