عـاجـل: الخارجية القطرية: تحقيق السلام يتطلب صون حقوق الفلسطينيين في القدس الشرقية وفي العودة إلى أراضيهم

أربعة أحزاب عربية توحد جهودها لخوض الانتخابات الإسرائيلية المقبلة

15/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تحاول الدعاية الانتخابية في شوارع مدينة الناصرة حث العرب على التوجه لصناديق الاقتراع في السابع عشر من أيلول سبتمبر الحالي نسبة التصويت في الانتخابات الأخيرة في كبرى المدن العربية داخل إسرائيل لم تتجاوز 43% مع اقتراب موعد الانتخابات يتزايد الجدل بين مؤيد للمشاركة وداع لمقاطعتها إدخال أكبر عدد من أعضاء الكنيست العرب بإمكانهم غير الوضع لأن يصيروا في بصير بشكل الكتلة اللي تقدر تؤثر على مفهوم سن القوانين في الدول إحنا نحكي على النظام اللي هو نظام أغلبية مع نظام أغلبية كلنا كان عضو الكنيست العرب هو أكبر إمكانية تأثيرها على النظام البرلماني يكون بشكل أكبر أنا بعتقد إنه هم عملوا الكثير ويجب أن يستمروا فيما يتعلق في قضايا المسكن مسطحات الأراضي قانون القومية والتصدي لا إله بكين ثمة كثيرين بين العرب في إسرائيل يختلفون مع هذا الرأي من بينهم هاني سروجي الذي كان يدلي بصوته حتى آخر انتخابات لكنه قرر هذه المرة مقاطعتها من أبرز القوانين التي مررها الكنيست العام الماضي قانون القومية الذي اعتبر أن إسرائيل دولة قومية لليهود ولهم فقط حق تقرير المصير فيها ورغم التمثيل العربي في الكنيست فإن سيطرة اليمين المتطرف ويمين الوسط عليه جعل قدرتهم على التأثير محدودة بما في ذلك تجاه أبرز القضايا التي تشغل العرب في إسرائيل وهي التمييز بحقهم وهدم البيوت والحد من ظاهرة العنف المتفشية في المدن والقرى العربية والتي غالبا ما تغض السلطات الإسرائيلية الطرف عنها يقف المواطنون العرب في إسرائيل أمام معضلات تحير كثيرا منهم بين تثبيت المقاطعة لنظام يتجه أكثر فأكثر لتكريس العنصرية ضدهم أو استغلال أصواتهم في صناديق الاقتراع لزيادة قوتهم علها تنتزع ولو جزءا من حقوقهم شيرين أبو عاقلة الجزيرة الناصرة