هدوء بجبهات القتال جنوب طرابلس ومقتل قادة لقوات حفتر

14/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] من الجفرة والسرد شرقا إلى العربان غربا جبهات مشتعلة بين قوات حكومة الوفاق وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر فقوات الوفاق وسعت دائرة عملياتها القتالية واستهدفت غرف قيادة العمليات والسيطرة بقاعدة الجفرة الجوية وهي من أهم القواعد الجوية التي يسيطر عليها حفتر فقد قصفت طائرات الوفاق أهدافا رئيسية في قاعدة الجفرة التي تدير منها قوات حفتر الحرب على طرابلس ما أسفر عن مقتل ضباط أجانب بحسب المركز الإعلامي لقوات حكومة الوفاق وتدمير المضادات الأرضية للقاعدة وآليات عسكرية ومنصات صواريخ رد قوات حفتر كان سريعا فقد استهدفت طائرات مسيرة مواقع قوات الوفاق في الكلية الجوية في مصراتة ومدينة سرت ما أدى إلى خسائر في الأرواح والآليات بضواحي طرابلس شنت قوات الوفاق هجوما واسعا على قوات حفتر المنتشرة في التخوم الجنوبية للعاصمة في عدة جبهات أبرزها عين زارة وخلت الفرجان والكذب جيرما وحققت قوات الوفاق تقدما ميدانيا وقالت أنها تضيق الخناق على قوات حفتر لإجبارها على التراجع إلى مدينة ترهونة معقلها الرئيسي في غرب ليبيا ومنطلق هجماتها على طرابلس الحدث الأبرز في المواجهات كان مقتل ثلاثة من أبرز وأهم القادة العسكريين لقوات حفتر جميعهم من مدينة ترهونة ومن أبرزهم آمر القوة المدنية المسلحة المساندة لقوات حفتر وهو محسن الكيني الذي كان يتولى توزيع مسلحي قوات حفتر على محاور القتال ويصدر إليهم الأوامر بالهجوم فيما يبدو أنه رد على مقتل قادتها أطلقت قوات حفتر عددا من صواريخ غراد على مطار معيتيقة بطرابلس دون وقوع خسائر بشرية رغم أن الحركة الملاحية للمطار متوقفة منذ أكثر من أسبوع تفوق ميداني لقوات حكومة الوفاق تزامن مع تأكيد مجلس الأمن الدولي شرعية هذه الحكومة باعتبارها ممثلا شرعيا لليبيا إضافة إلى دعوته الدول الأعضاء للتوقف عن التعامل مع المؤسسات الموازية في إشارة إلى الحكومة التي تمثل حفتر في شرق البلاد احمد خليفة الجزيرة طرابلس