بيكار بيروت.. صوت يرفض موت الأغاني الأصيلة

14/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] من هذه القاعة المتواضعة تصدح أغاني الزمن الجميل لم يستسغ هؤلاء الشباب وهم طلاب في المعهد العالي للموسيقى فكرة اختفاء الفن الأصيل وقرروا إحياء أغاني الطرب العربي القديم فكانت فرقة بكار بيروت باقة من أغاني مشاهير القرن الماضي كفريد الأتراس وأم كلثوم والأخوين رحباني وغيرهم بدها أعضاء فرقتي بكار بيروت لتعريف الأجيال الجديدة بها فشعار الفرقة لا للتلوث السمعي ولا لموت الأغنية الجميلة لا خلاف في أوساط الفنانين والموسيقيين على طغيان الأولوية التجارية على القيم الفنية وسط استعداد شركات الإنتاج للترويج للأعمال الضعيفة هناك تراجع المستوى الثقافي بلبنان والعالم العربي تراجع مخيف أو على مستوى الذاكرة أيضا هيمنة إذا بدك على وسائل الإعلام لتمرير هذا الغناء الهابط أو الغناء المبتذل أو الغناء الضعيف يعني اللي ما في كلمة مضبوطة ولا في لحن مضبوط إنها محاولة أخرى تجسدها فرقة بكار بيروت من أجل إعادة الاعتبار للأغنية العربية لكن الواقع الفني المتردي بات السمة السائدة ليسلب الفن القديم قيمته الثقافية وسيم زهيري الجزيرة بيروت