لبنان.. اعتقال آمر سجن الخيام الذي كان يتبع لإسرائيل

13/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] هي لحظات الحرية الأولى من سجن الخيام السيئ السمعة عالميا والتي عاشها مئات الأسرى اللبنانيين في شهر مايو من عام 2000 خرج المعتقلون وفر عملاء إسرائيل مع جيش الاحتلال المنسحب من لبنان من بين هؤلاء الفارين آمر المعتقل وأحد أبرز المشرفين على تعذيب السجناء يعرفه هذا الأسير السابق جيدا فالرائد عامر فخوري هو من أشرف على تعذيبه مرات عدة أثناء سجنه لن نسكت ولن نسكت إلا بمحاكمة بمعتقل الخيام عادل عميل محكوم قضائيا إلى لبنان بعد عشرين عاما قادما من الولايات المتحدة أقام فيها لسنوات بعد أن أخفيت الأحكام القضائية والملاحقات الأمنية من سجلاته أثار خبر دخوله الأراضي اللبنانية دون اعتقال اعتراضات شعبية شارك فيها أسرى سابقون يعرفون تاريخه الملوثة بالعمالة والدم كما يقولون ووعاظ بتنسيق مع مسؤولين في الدولة اللبنانية ومسؤولين رفيعي المستوى في الدولة اللبنانية سحب مذكرة التوقيف الصادرة عن الجيش اللبناني لا يمكن أن يتم من دون قرار من جهات عليا في الدولة اللبنانية هذا الرجل لم يأت إلى لبنان صدفة وتم حجز جواز سفر صدفة عودته الملتبسة أثارت أسئلة عن كيفية دخوله البلاد دون اعتقال ومن أمر بكف الملاحقات الأمنية بحقه كلف ضابطا رفيعا مستوى بمرافقته من المطار إلى منزله قضية حركت الرأي العام ما دفع جهاز الأمن العام إلى اعتقاله وإحالته إلى القضاء بعد اعترافه بالتعامل مع إسرائيل أعادت قضية فاخوري تسليط الضوء على ملفات عشرات المتعامدين مع إسرائيل وأثارت أسئلة عن الجهات السياسية والأمنية التي تقف وراء تسوية قضاياهم ايهاب العقدي الجزيرة بيروت