فلوريدا بولدوغ: مقربون للأمير بندر ساعدوا منفذيْن لهجمات سبتمبر

13/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في مقالهما المنشور بموقع فلوريدا بولدوغ يتوقفوا عن توني سمر وروبي سوان عند معطيات مثيرة في التحقيق الذي أجرته السلطات الأمريكية بشأن هجمات الحادي عشر سبتمبر 2001 يتناول المقال لاستجوابه أجراه رئيس لجنة التحقيق فيليب زيليكو وثلاثة من مساعديه مع الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز السفير السعودي بواشنطن بعد وقوع الأحداث أجريت المقابلة أو الاستجواب في منزل الأمير خريف 2003 لكن مضمون هذا الاستجواب ظل سريا لدواع تتعلق بالأمن القومي وحصل كاتبا المقال على إفادات بشأنه من الأرشيف الوطني قبل الشهر فقط وبعد معركة قضائية دامت سنوات يرصد المقال دور شخصين قدم دعما هاما ومريبا لاثنين على الأقل من منفذي الهجمات والمعنيان هما عمر البيومي وهو مسجل كأجير لدى هيئة الطيران المدني السعودية رغم أنه لم يمارس عمله أبدا وأسامة بسنان وهو مقرب من الأمير بندر وينقل المقال عن مصدر سري في مكتب التحقيقات الفدرالي إف بي آي افتخار أسامة بسنان بتقديم خدمات لمنفذي الهجمات أهم من تلك التي قدمها البيومي يذكر المقال باستقبال البيومي لكل من نواف الحازمي وخالد المحضار عند وصولهما إلى الولايات المتحدة عام 2000 وكيف قدم لهما دعما هاما تمثل بمساعدتهما على الانتقال إلى سان دييغو بولاية كاليفورنيا والإقامة بها بل إنه وقع عقدا للإيجار بدلا عنهما ويلفت المقال إلى أن راتب البيومي من هيئة الطيران المدني السعودية تضاعف في الفترة التي مكث فيها الحازمي والمحضار بكاليفورنيا ليعود إلى الانخفاض بعد مغادرتهما يبرز المقال لا الصلات التي كانت تربط البيومي بهيئات وأشخاص سعوديين في الولايات المتحدة بينهم ثلاثة موظفين بالسفارة في واشنطن يكشفوا المقال أيضا عمق العلاقات بين الشخص الثاني أسامة بسنان وبين الأمير بندر فقد تلقى بسنان وزوجته شيكين مصرفيين من الأمير بندر شخصيا كما عثر مفتشو الإف بي آي في بيت بسنان على 30 شيكا مصرفيا بقيمة 70 ألف دولار وقد جرى إلغاؤها لأسباب غير معروفة واللافت أن كل هذه الشيكات باسم زوجتي بسنان ومن الحساب الشخصي لزوجة السفير بندر بن عبد العزيز