شطائر السمك أكلة شعبية تجذب الأتراك والسياح

13/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] المهنة تعود إلى أيام السلطنة العثمانية حيث كانوا الصيادون يجمعون ما صطادوه ثم يرسلون بمراكبهم على هذا الشاطئ الممتد من سركاجي حتى امنينو ليشرعوا بعدها في تنظيف السمك وقليه بالزيت ثم تقديمه على شكل شطائر للناس واستمر هذا الحال حتى عام 2000 حينها منعت البلدية في اسطنبول قلي السمك باستخدام الزيت بعد منع قلي السمك واشتراط تحضيره عن طريق الشواء فقط اضطر التجار إلى البحث عن نوع آخر من السمك ذلك أن السمك التركي لا يحتوي على الكثير من الدهون عكس السمك الذي يعيش في البحار الباردة وهكذا وقع الخيار على سمك الأسقمري النرويجي الذي يتم صيده وتجميده على الفور ثم تصديره كما ترون فنحن لا نضيف أي شيء أثناء الشواء فدهن السمك كفيل بشييه وإنضاجه حال وضعه على النار أعيش في أنقرة وفي كل مرة أزور اسطنبول لا بد لي من زيارة إيمينونو وتناول شطائر السمك أوصي كل من يزور اسطنبول بتذوق هذه الشطائر اعيش في اسطنبول ولابد من تناول هذه الشطائر بين الحين والآخر في السابق أن المكان لم يكن بهذا الاكتضاض أما اليوم فمن الواضح ازدياد الإقبال على هذه الشطائر سواء من الأتراك أو من السياح الأجانب