بلومبيرغ: تحضيرات بالبيت الأبيض للقاء ترامب روحاني

12/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بعد توتر متصاعد قد تشهد الأسابيع المقبلة بدء حلحلة العقد بين الولايات المتحدة وإيران وجلوس الطرفين إلى طاولة واحدة بلومبيرغ تؤكد ذلك نقلا عن مصادر مطلعة في البيت الأبيض المصادر تحدثت عن تحضيرات تجري لتنظيم لقاء بين الرئيسين دونالد ترامب وحسن روحاني على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري التطور في الموقف الأميركي جاء في أعقاب رحيل مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون عن منصبه وهو من كان على خلاف مع ترامب في الموقف إزاء إيران وبحسب ما ذكرت وكالة بلومبيرغ فقرار إقالة بولتون جاء بعد مناقشة تمت بينه وبين تروند لتخفيف العقوبات عن طهران تغير في موقف ترامب الذي انسحب من الاتفاق النووي وقاد حملة ضد طهران تؤكده تصريحاته بنفسه ترمب أخذ يتحدث عن صفقة يسعى إليها مع إيران وأعلن نيته صراحة عدم الرغبة في تغيير نظامها وإن غدا لناظره قريب تتمتع بمقدرات ضخمة إيران وكوريا الشمالية اللتان نتعامل معهم الآن على مستويات عليا تتمتعان بإمكانات هائلة ففيهما شعبان يدعوان إلى الإعجاب نحن لا نسعى إلى تغيير الأنظمة السياسية بل نأمل أن نعقد صفقة تمكن فلا بأس ولكن يتعين عليهم أن يتوصلوا إلى اتفاق معنا مع تلك التطورات نقل موقع ديلي بيست الإخباري الأمريكي عن خطوات تصب في اتجاه فتح باب الحوار مصادر للموقع أكدت أن ترامب أبدى انفتاحا على دراسة عرض من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتضمن توفير حد ائتماني لإيران قدره خمسة عشر مليار دولار عرض يقول الموقع الأميركي أنه مشروط والشروط هي عودة إيران إلى الالتزام بالاتفاق النووي وبمحادثات سلام الشرق الأوسط مستقبلا فضلا عن عدم تهديد الأمن والملاحة في الخليج هذه الشروط كانت منذ البدء محط انتقاد من قبل إيران التي لا تزال تنظر بعين الريبة لطريقة واشنطن في التعاطي معها واتباع سياسة العقوبات والتشدد بيد وعروضها التفاوضية غير السخية باليد الأخرى التوجس الإيراني الذي أعاد تكراره وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لاسيما بعد فرض واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة عليها فإن إيران مازالت كما يقول مسؤولوها تبدي انفتاحا على أي حوار ولكن أيضا بشروطها هي وعلى رأس هذه الشروط رفع العقوبات أولا مقابل استعدادها للتراجع عن خفض التزاماتها في الاتفاق النووي وهو ما أكده روحاني لنظيره الفرنسي ماكرون في الاتصال الأخير بينهما