الإمارات في اليمن.. تصاعد لانتهاكاتها ومطالبات حكومية وشعبية بمواجهتها

12/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] عاجزة هي السعودية تجاه العبث الإماراتي في اليمن حقيقة لم يعد المسؤولون اليمنيون يترددون في قولها بصوت عال يتحدث نائب رئيس البرلمان اليمني عبد العزيز الجباري عن شرعية يمنية مختطفة من التحالف وتحالف تختطفه أبو ظبي وتسيره وفق أجندتها ومصالحها في اليمن يدحض الجبار كل ما قيل عن تعارض الإستراتيجيات السعودية الإماراتية بشأن اليمن من وجهة نظره فإن الرياض لا تقوى بتاتا على الاستغناء عن الدور الإماراتي ينقل نائب رئيس البرلمان اليمني عن مسؤولين سعوديين أن الرياض لا تستطيع إلزام الإمارات بالأسس التي يقوم عليها دور التحالف في اليمن تلقى الإمارات إذن ضوءا سعوديا أخضر ويزيدها اطمئنانا صمت الرئيس هادي الذي لم يتخذ إلى الآن أي فعل يكبح جماح قواتها وميليشياتها في اليمن صمت يصفه نائب رئيس البرلمان اليمني بالخيانة يجب أن نكون واضحين أخواننا على رأسها التحالف لا تستطيع توقفوا عبثا الإمارات ولا تستطيع تستغله عن دور الإمارات ولا نستطيع أن نهزم مشروع الحوثي بدليل إن إحنا سنوات في خلال كذا إذن ما هو الحل لا يطاق هو حال اليمن تشير الأمم المتحدة إلى ما سبق أن اعتبرته أسوأ كارثة إنسانية في العالم حيث يعاني اليمنيون شتى أنواع البؤس وويلات الحرب والمرض والمجاعة والانهيار الاقتصادي والإرهاب الدولي وانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب أما الجنى فغالبا ما يفلتون من العقاب تقدر الأمم المتحدة عدد القتلى المدنيين جراء الحرب في اليمن منذ عام ألفين وخمسة عشر بعشرات الآلاف وهو أكثر بكثير مما تظهره الأرقام الرسمية أكثر من نصف الضحايا سقطوا في غارات للتحالف السعودي الإماراتي تأخذ لجنة خبراء الأمم المتحدة على التحالف السعودي الإماراتي رفضه التعاون مع تحقيقاتها مما يدل على أن لديه ما يخفيه يكشف تقرير اللجنة الأممية استشراء العنف الجنسي والتعذيب والاختطاف التعسفي في بعض المناطق التي تسيطر عليها الحكومة اليمنية وتديرها أمنيا قوات مدعومة من الإمارات وانتهاكات الإمارات في اليمن سجل مثقل ويزدحم يوما بعد يوم بممارسات لا يعرف اليمنيون منها خلاصا وتم على العبث بدماء الناس تعبث أبو ظبي برزقهم فتراها تستولي على مشروع بلحاف لتصدير الغاز المسال في شبوة وتحوله ثكنة عسكرية وتعاقب أهالي سوقطرة تقتحم قوات تتبع المجلس الانتقالي محطة الكهرباء الرئيسية في المحافظة وتستولي على مولدات ومحولات كهربائية كانت قدمتها أبو ظبي للمحافظة في وقت سابق ذنب أهالي سقطرى أنهم انتفضوا يوما رفضا للوجود الإماراتي على أرضهم بممارساتها هذه إنما تكشف الإمارات وجهها الحقيقي حسب منتقديها لسان حالها يقول إنها لا تعطي دون مقابل وإن فعلها حتى الإنسانية منه ليس بمنأى عن الحسابات والأطماع السياسية