نتنياهو يتعهد بضم غور الأردن وشمال البحر الميت لإسرائيل

11/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] بيان نتنياهو الذي وعد من خلاله بضم غور الأردن وشمال البحر الميت في الضفة الغربية إلى إسرائيل إن هو تمكن من تشكيل الحكومة المقبلة جر عليه تهكم قطاع واسع من وسائل الإعلام الإسرائيلية التي قالت إن البيان لم يحمل جديدا وأن نتنياهو سعى من خلاله إلى كسب أصوات الناخبين أعلن اليوم نيتي أن أفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحري المجد مع تشكيل الحكومة المقبلة ستكون هذه الخطوة الأولى إذا حصلتم على دقتكم هذا مهم لأن هذه هي الحدود الشرقية لإسرائيل مع هضبة الجولان التي اعترف ترامب على سيادتها هذا الوعد في حال تنفيذه يعني إلغاء أي إمكانية لإقامة دولة فلسطينية متصلة جغرافيا نتيجة ضم أكثر من 20% من الأراضي الفلسطينية كما يجهض جهود المجتمع الدولي في حل الدولتين من جانبها حذرت الحكومة الفلسطينية من عواقب السياسة التي ينتهجها نتنياهو يحاول أن يستعرض في الإقليم بالطائرات المسيرة بعمليات بلطجة عسكرية ويقوم بمحاولات بلطجة سياسية في القضية الفلسطينية لن يفلح نتنياهو بسياساته الحمقاء وعلى الإسرائيليين أن يمنعوه من مواصلة هذه الحماقة لأنه سيقودهم إلى التهلكة وكان نتنياهو قد أعلن نيته أخيرا فرض السيادة اليهودية على المستوطنات في الضفة الغربية باعتبارها جزءا من إسرائيل كما شدد نتنياهو ضمن حملته الانتخابية في الخليل على أن الشعب اليهودي سيبقى فيها إلى الأبد يرى البعض أن نتنياهو يحاول من خلال هذا الوعد أن يضمن الفوز بانتخابات الكنيست المقبلة في حين يرى آخرون أنه يستغل الانتخابات للهرب من ملفات الفساد تلاحقه سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله