عـاجـل: بيان مشترك لوزيري الداخلية والنقل ونائب رئيس البرلمان في اليمن يدعو لإنهاء مشاركة الإمارات في التحالف

لمتابعة قضية خاشقجي.. زيارة وفد من الكونغرس الأميركي للسعودية

11/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] خاشقجي مازالت تنبض ذاك ما يفهم من زيارة وفد من الكونغرس الأميركي للسعودية الوفد المكون من السيناتور المستقل آنغوس كينغ والجمهوري تودي ليانغ التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في جدة يوم الأحد الماضي وفي بيان مشترك قال عضو الكونغرس إنهما مارس ضغطا على ولي العهد السعودي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في الثاني من أكتوبر تشرين الأول الماضي وساري ويبرز حامد بن سومن التقيت مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأتيحت لي الفرصة لتوجيه أسئلة إليه حول عدد من الأمور المهمة التي تتمثل في الأزمة الإنسانية والأمنية في اليمن وفي إطلاق المساعدات الإنسانية التي تعهد بها وقد أوضح لي أن المملكة العربية السعودية في الأسابيع المقبلة ستفي بالكامل بالالتزام الخاص بمبلغ 500 مليون دولار وحول مقتل جمال خاشقجي وبلغت أن العملية القانونية ومستمرة وسيتم تقديم الجميع إلى العدالة الزيارة تكشف أن أعضاء الكونغرس الأمريكي لم ينسوا قضية خاشقجي رغم مرور نحو عام على مقتله وأنها بحسب رأي بعضهم ما زالت تؤثر على العلاقات السعودية الأميركية الرسالة كانت مباشرة وواضحة جدا هكذا وصف السيناتور يانغ الحديث مع ولي العهد السعودي بل ذهب رفيقه السيناتور كيندي إلى أنه أبلغ الأمير بن سلمان بأن عليه أن يتحمل جزءا من المسؤولية عن اغتيال خاشقجي سواء أمر بتنفيذ العملية أم لا لأنها تمت خلال إدارته لشؤون بلاده ويمضي السيناتور الأميركي ليؤكد بأن الوفد دعا ولي العهد السعودي إلى ملاحقة المسؤولين عن الجريمة بشكل جدي يتلاءم مع توقعات الكونغرس في المقابل لأقول السيناتور الزائر إن بن سلمان لم يكن غاضبا أو متفاجئا عندما أثيرت القضية معه عضو الكونغرس كينغ غوايانغ وكلاهما معارض لصفقات التسليح الأخيرة المبرمة بين إدارة الرئيس دونالد ترامب والسعودية والإمارات لم يفوت الفرصة للتطرق إلى الحرب اليمنية وتشير مصادر إلى أن مسؤولين سعوديين حاولوا تقديم تطمينات لعضو الكونغرس بشأن ما وصفوه بجهود المملكة لتقليص عدد الضحايا المدنيين في اليمن لم تمنع المسؤولين الأميركيين من التشديد على ضرورة وأهمية دفع الولايات المتحدة إلى الالتزام اليقظة ضد انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة