صعوبات تواجه مراكز رعاية ذوي الإعاقة بجورجيا

10/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وقعت جورجيا على اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بحقوق المعاقين في عام 2014 ولكن يقول مدافعون عن حقوق المعاقين إن التطبيق ما يزال ضعيفا واحدة من هؤلاء النشطاء وكانت وراء بناء مركز لرعاية الأطفال المعاقين في ضواحي تبليسي وسعت للحصول على التمويل اللازم لتشغيله وهي ممن طالبوا بتطبيق المعايير الدولية مكتب إحصاءات جورجيا يقدم معلومات غير واضحة فهو يخبرنا بعدد الأشخاص الذين تنطبق عليهم حالة معاق وعدد الأشخاص الذين حصلوا على مقاعد متحركة من الدولة ولكن هناك من لديه مقعد متحرك ليس من الدولة كما أن المعاقين عقليا لا يحتاجون إلى مقاعد يضم هذا المركز 60 طفلا مصابين بأنواع مختلفة من الإعاقات يقيم عشرة منهم فيه بشكل دائم بسبب إعاقتهم الحادة يوفر المركز إضافة إلى الإقامة الدائمة خدمات الرعاية اليومية والمنزلية ويساعد والدي الأطفال المعاقين على تعلم وسائل لرعاية أبنائهم لكن المركز الذي بني وجهز بتبرعات من شركات وأفراد يواجه صعابا في التمويل ليست لدينا موارد ثابتة نعتمد عليها حتى الآن تمكنا من الحصول على هبات وتبرعات ولكننا لا نجمع ما يكفي لنعمل بشكل مستقل أنا تبلغ من العمر 16 عاما وهي تقيم في المركز منذ سنتين تقريبا وهي مصابة بنوع من إعاقات الدماغ تذهب أحيانا إلى بيتها لزيارة أهلها لكنهم لا يستطيعون توفير الرعاية الدائمة لها بحسب إحصاءات عام ألفين وثلاثة عشر كان في جورجيا أكثر من 800 ألف طفل في حاجة إلى الرعاية العدد زاد خلال السنوات الماضية ولكن لا تتوفر معلومات كافية عن حجم الزيادة وأنواع الإعاقات لا يتمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بكامل حقوقهم هنا رغم تصديق بلادهم على اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وذلك بسبب قلة البيانات والإحصائيات المتعلقة بحالاتهم الطبية وبإعدادهم كذلك يواجهون صعوبات في إدماجهم بمجال التعليم العام رفيعة الطالعي الجزيرة تبليسي