مقتل عشرات الأسرى اليمنيين خلال قصف للتحالف السعودي الإماراتي

01/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا من ويلات الحرب إلى ظلمات القبر ذاك هو مصير العشرات من اليمنيين الذين يقتلون في مشاهد موت متكررة يوما بعد يوم آخرها وفق إعلان جماعة الحوثي مقتل عشرات الأسرى اليمنيين الموالين للشرعية أردتهم غارة لطيران التحالف السعودي الإماراتي قتلى في قصف استهدف سجنا للأسرى في كلية المجتمع بمحافظة ذمار جنوب صنعاء يضم حوالي مائة وسبعين أسيرا وزارة الصحة التابعة للحوثيين انتشال عشرات الجثث من تحت ركام الأنقاض وتقول الرواية الحوثية محملة المسئولية للتحالف إن الصليب الأحمر الدولي والتحالف نفسه على علم بأن كلية المجتمع التي تعرضت للاستهداف هي السجن يضم عشرات الأسرى لمقاتلين تابعين للحكومة الشرعية ومضى الحوثيون في تفسير العملية بأنها تصفية للأسرى وعقاب جماعي لهم بسبب تسليمهم أنفسهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر اعتبرت المعلومات الواردة بشأن حدوث انفجار في سجن بمحافظة ذمار مثيرا للقلق وأكدت اللجنة أنه مركز احتجاز كانت تقوم بزيارته في اليمن بشكل منتظم وأوضحت أنها دفعت بإحدى فرقها للتوجه إلى المكان لتوفير الرعاية الصحية الطارئة وجاء رد التحالف السعودي الإماراتي في بيان أكد فيه أنه استهدف مبنى كلية المجتمع باعتبارها موقعا عسكريا لميليشيات الحوثي وأنه دمر مخازن للطائرات بدون طيار وصواريخ دفاع جوي تابعة للحوثيين وقال التحالف إن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وإنه تم اتخاذ الإجراءات الوقائية كافة لحماية المدنيين بيد أن وقائع الأحداث في اليمن تشير إلى أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها وتستحضر وقائع مماثلة لسقوط أسرى من مقاتلي الشرعية قتلى بنيران قوات التحالف الداعمة للشرعية نفسها في مواقع مختلفة لعل أهمها حادثة مشابهة بمحافظة ذمار وقعت في مايو من العام 2015 قتل فيها صحفيان إلى جانب أكثر من عشرين معتقلا آخرين آنذاك استهدفت طيران التحالف مبنى حكوميا حوله الحوثيون لمعتقل واتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين باستخدام المعتقلين دروعا بشرية وتقول هيئات إغاثة ومنظمات مدنية إن ضعف أداء وحضور المنظمات الحقوقية وعلى رأسها التابعة للأمم المتحدة وغياب المسائلة لأطراف النزاع في اليمن يبقي فرضية تكرار استهداف المدنيين في حكم الأمر الواقع