تين دجبة يتربع على عرش الاقتصاد التونسي

01/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا قرية جبة الجميلة المعلقة على مرتفعات جبل الجراعة تعرف بمناظرها الطبيعية الخلابة وبتينها ذي اللون البنفسجي و المذاق الحلو الفريد أكثر من 300 ألف هكتار من أشجار التين تتوارثها العائلة هنا منذ القدم حيث يمتاز تين الجبة معروف باسم بوحول عن غيره ليس فقط بطعمه اللذيذ ذو فوائده الصحية التي الكثيرة بل لكونه أيضا يثمر مرتين خلال الموسم الصيفي الواحد ويصل الإنتاج سنويا إلى أكثر من 3500 طن بحسب التقديرات الرسمية لكن هذا النشاط الفلاحي الهام في حياة سكان القرية البالغ عددهم أكثر من ستة آلاف شخص يواجه بعض المصاعب والتحديات التي يسعى الفلاحون إلى تخطيها التين او الكرموز كما يسمى هنا في جبة ليس مجرد ثمرة عادية بل هو جزء هام من حياة هذه القرية الصغيرة اقتصاديا واجتماعيا وحتى ثقافيا حيث يتحول موسم جنيه إلى مهرجان سنوي ولا يقتصر الأمر على جلب الزوار فقط فالناس هنا يسعون إلى تحسين مردودية نشاطهم فكون عشرات الفلاحين تعاونية لزيادة الترويج لمنتوجهم وأنشئوا علامة مسجلة تثبت أصل التين ما ساهم في زيادة صادراتهم إلى الخارج يعمل فلاحوا جبة على النهوض بمنتوجهم أكثر فأكثر فقرروا عدم الاقتصار على بيع التين كثمرة أو مادة أولية فقط بل انطلقوا في تجربة تحويله إلى منتجات أخرى مثل المربى والتين المجفف حافظ مريبح الجزيرة تونس