بعد جولة محادثات تاسعة.. طالبان وواشنطن على وشك الاتفاق

01/09/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بعد ثماني عشرة سنة من الحرب الطاحنة في أفغانستان تبدو فرص التوصل لاتفاق سلام أقرب من أي وقت آخر انتهت الجولة التاسعة من التفاوض بين الولايات المتحدة وحركة طالبان بنجاح كما يؤكد الطرفان وبات الجميع بانتظار أن يتوج هذا النجاح بتوقيع اتفاق للسلام ينهي الحرب الدائرة في البلد المكلوم في عناوين الاتفاق العريضة تقول واشنطن إنها تريد من طالبان ضمانات أن لا تكون أفغانستان ملاذا آمنا للإرهابيين في حين تركز طالبان على ضمان انسحاب جميع القوات الأجنبية من البلاد رافضة الدخول في حوار مباشر مع الحكومة إلا بعد توقيع الاتفاق الحكومة الأفغانية الحاضر الغائب في الاجتماعات هي الوجهة التي قصدها المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد بهدف إطلاعها على ما تحقق حتى الآن حازم الرجل حقائبه وعينه على الهدف التالي لاتفاق يرى أنه بات وشيكا وهو ما يؤكده المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين الاتفاق إن تم سيعقبه جولة مباحثات بين الأطراف الأفغانية ممثلة بالحكومة وطالبان وجميع مكونات الطيف السياسي الأفغاني على أمل دوران العجلة السياسية في البلاد دون إقصاء أو تهميش هدف تقول الأطراف جميعها إنها تسعى إليه وفي تفاصيله تكمن الخلافات التي غذتها سنوات الحرب الطاحنة بقى انضمت العاصمة القطرية اجتماعات للأطراف الأفغانية لتبريد هذه الخلافات الشهر الماضي وسبقها أشهر من جولات التفاوض بين طالبان والولايات المتحدة التي يرفع رئيسها شعار الخلاص والانسحاب من أطول الحروب الأميركية على الإطلاق