بعد حادثة الجبل.. مصالحة بين الحزبين الاشتراكي والديمقراطي بلبنان

09/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا هذا القاء في مقر الرئاسة اللبنانية أنهى أزمة سياسية دامت أربعين يوما حيث وضع رئيسا الحزبين الاشتراكي والديمقراطي حدا للخلاف الذي نشب بينهما على خلفية حادثة جبل لبنان والذي تخللته اتهامات بمحاولة تصفية وزراء وتحجيم أطراف سياسية لمصالح خارجية وتسمح هذه المصالحة بعودة الحياة للحكومة التي أصابها الشلل بفعل انقسام الآراء حول كيفية التعامل قضائيا مع الملف مصالحة يعني صار إن شاء الله يعني من يوم وطالع في صفحة جديدة كنا جميعا لا مصلحة البلاد لمصلحة المواطن اللبناني وبلغت الأزمة ذروتها خلال الأيام القليلة الماضية إذ قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن ما جرى كان كمينا لوزير الخارجية الذي كان في زيارة للجبل يوم الحادثة فرد الحزب الاشتراكي بأن أطرافا مقربة من الرئاسة تضغط على القضاء لتحوير الوقائع كما أن السفارة الأميركية في بيروت حذرت من إثارة النعرات ودعت إلى التعامل مع الحادثة بما يحقق العدالة وصلت الأمور للخط الأحمر يعني كم الأمور بهذه الطريقة واضح انه مضى في حكومة يعني مش بس تعطل عمل الحكومة اليوم لا الرئيس سعد الحريري بهذا الوارد نائب رئيس الجمهورية بهذا الوارد الأهم من هذا كله يعني على الإطار الخارجي هو بيان السفارة الأميركية يعني شفنا ماركان عم يتدخلوا بهذا الشكل واضح يعني وكانت جهات عدة حذرت من التداعيات السلبية للأزمة السياسية على الوضع الاقتصادي الصعب وعلى القروض التي وعد لبنان بالحصول عليها من جهات دولية انتهت الأزمة السياسية في لبنان بلقاء مصارحة ومصالحة كما سمته الجهات الراعية لها الحكومة أمام امتحان إعادة اللحمة بين مكوناتها وتخفيف من التباينات للاهتمام بالملفات الضاغطة لا سيما الاقتصادية الجوني طانيوس الجزيرة بيروت