بعد تفجير معهد الأورام.. مصر تعلن تصفية 17 شخصا

09/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا دون أي إجراءات قانونية ورغم إعلانها عن هوية منفذي الهجوم الذي استهدف محيطة لعهد الأورال بالقاهرة تعلن الداخلية المصرية تصفية سبعة عشرة شخصا قالت إنهم متورطون في ذات التفجير تقول الداخلية في روايتها إن القتلى سقطوا إثر تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة أوكار لهم في الفيوم وحلوان ومنطقة الشروق الداخلية أن هؤلاء ينتمون لحركة حسم التي تصنفها السلطات كذراع عسكري لجماعة الإخوان المسلمين نفس الرواية المتكررة لتبرير حالات القتل خارج إطار القانون في مصر والتي باتت لا تخطئها عين سواء على الصعيد المحلي أو الدولي حسب منظمات حقوقية عدة ومراكز إعلامية مستقلة فإن هذه الحالات بلغت مستوى قياسيا خلال الأعوام القليلة الماضية فالمركز المصري للإعلام قال إن حالات القتل خارج إطار القانون بلغت أكثر من سبعة آلاف حالة منذ انقلاب الثالث عشر من يوليو يضيف المركز أن هذه الحالات تنوعت بين التصفيات الجسدية وحالات أخرى قضت في السجون فضلا عن قتلى المظاهرات المناهضة لحكم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذا السجل الحقوقي المصري الذي يصفه مراقبون بالسيئ ورغم ما تسوقه السلطات من تبريرات لما تقوم به لم يثن الخارجية الأمريكية عن التنديد بحالة حقوق الإنسان في مصر فقد أعلنت الوزارة في تقريرها السنوي لعام 2018 أن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر تضمنت القتل خارج إطار القانون والإخفاء القسري والتعذيب ظل هذه الحالة الحقوقية غير المسبوقة في مصر يتساءل مراقبون متى يتوقف نزيف الدم المصري