نتنياهو يشرع بمستوطنة جديدة بعد مقتل جندي بيت لحم

08/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا مقتل جندي بعد تعرضه للخطف والطعن هذا ما أعلنه جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد أن عثر على جثة أحد جنوده عند تجمع مستوطنات غوش عتسيون جنوبي بيت لحم وبحسب الرواية الإسرائيلية فإن الجندي وهو مستوطن فقدت آثاره منذ ليل الأربعاء إلى أن عثر على جثته وقد بدت عليها آثار طعن سارعت سلطات الاحتلال بتوجيه أصابع الاتهام للفلسطينيين بوصف الحادثة بأنها عملية إرهابية وعلى الفور شرعت قوات الاحتلال في عمليات تمشيط ودهم واسعة للقرى الفلسطينية في المنطقة وصل تقريبا كامل ساتين قوات كبيرة من جيش الاحتلال على المصنع وشافوا الكاميرات وراقب وحركة السيارات على الكاميرات ودخلوا داخل المصنع وشافوا يعني الوضع في داخل المصنع والكاميرات طلاب بعد العملية سارع المستوطنون وقادتهم للمطالبة بتصعيد وتيرة البناء الاستيطاني وضم المستوطنات في الضفة الغربية إلى إسرائيل ولم يتأخر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن المشاركة في وضع حجر أساس لحي استيطاني جديد في مستوطنة بيت إيل شرق رام الله هؤلاء المخربون القتل يأتون ليقتلعوا ونحن نأتي لنزرع هم يأتون ليهدموا ونحن لنبني يدونا ستطاول كل من يسعى ضدنا وسنعمق جذورنا في وطننا وفي كل جزء منه بمعزل عن حقيقة هذه الحادثة يجمع الفلسطينيون على أن عمليات المقاومة حق مشروع حتى زوال الاحتلال وإزالة آخر حجر في المستوطنات المقامة على أراضيهم تكثيف البناء الاستيطاني في أراضي الضفة الغربية هكذا توظف إسرائيل أي حدث لتبرير الاستيطان لكنها فعليا لا تحتاج إلى ذرائع فهي ماضية في مشروعها الاستيطاني وتعزيزه هوادة إنكأ الجزيرة من مستوطنات غوش عتسيون جنوبي بيت لح